۳۳۲مشاهدات
وقال المسؤول الامني في مطار طرابلس الجيلاني الداهش إن "عشرات الصواريخ أطلقت على المطار".
رمز الخبر: ۲۰۲۱۷
تأريخ النشر: 15 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: أعلن متحدث باسم الحكومة الليبية أن القصف الذي تعرض له مطار طرابلس مساء الاثنين تسبب بمقتل شخصين وتدمير نحو 90 في المائة من الطائرات الرابضة في المطار، فيما قالت الحكومة إنها تبحث إمكانية طلب تدخل قوات دولية لوقف اعمال العنف.

وقال عبد الرحمن، الجندي في وحدة تقوم على حراسة المطار: "تضررت عدة طائرات وسيارات لمواطنين"، مضيفاً أن قاعة للجمارك تضررت أيضا في القصف.

وكان مطار طرابلس تعرض مجدداً مساء الاثنين لإطلاق صواريخ ألحقت أضراراً ببرج المراقبة، وذلك بعدما علقت السلطات الليبية جميع الرحلات الجوية من مطار مصراته الدولي غرب البلاد "لأسباب تقنية" غداة إغلاق مطار العاصمة إثر مواجهات دامية.

وقال المسؤول الامني في مطار طرابلس الجيلاني الداهش إن "عشرات الصواريخ أطلقت على المطار".

ولاحقاً، أظهرت صور بثت على الشبكات الاجتماعية طائرة تحترق، وقال مصدر ملاحي إن الطائرة تعود الشركة الليبية الخاصة "طيران البراق"، وفقاً لفرانس برس.

وقال مسؤول ليبي آخر إن عدة صواريخ غراد سقطت على المطار الدولي للعاصمة الليبية يوم الاثنين مما ألحق أضراراً ببرج المراقبة.

وسمع مراسل لرويترز في المطار دوي نيران أسلحة مضادة للطائرات وأسلحة ثقيلة أخرى. وتتقاتل ميلشيات متنافسة من أجل السيطرة على المطار منذ أمس الأحد.

ويأتي هذا في الوقت الذي علقت السلطات الليبية، الاثنين، جميع الرحلات الجوية من مطار مصراته الدولي غربي البلاد "لأسباب تقنية" بعد يوم من إغلاق مطار طرابلس إثر مواجهات دامية فيما دعت دول الجوار إلى وقف العمليات العسكرية وإطلاق حوار وطني.

وأغلق مطار طرابلس الأحد لثلاثة أيام بعد أن تعرض ثوار الزنتان الذين يسيطرون عليه إلى هجوم من جماعات متشددة.

وقتل ستة أشخاص في اشتباكات عنيفة، بحسب مسؤول في وزارة الصحة.

وقال مسؤول أمني في مطار مصراتة إن أضرارا لحقت بعشر طائرات على الأقل تابعة للخطوط الليبية وشركة الخطوط الجوية الإفريقية ومعظمها من طراز إيرباص.

وأكد أن "معظم هذه الطائرات ستحتاج إلى صيانة قبل أن تتمكن من التحليق مرة أخرى". وأوضح أنه لم يبق الآن سوى مطارين يعملان في مدينتي البيضاء وطبرق شرق ليبيا.
رایکم
آخرالاخبار