۳۱۹مشاهدات
واتهم تنظيم داعش بانه من صنيعة المخابرات العالمية، مشيرا إلى أن هؤلاء أفسدوا على المظلومين مطالبهم العادلة في العيش الكريم ووأدوا تحرر المظلومين.
رمز الخبر: ۲۰۱۷۸
تأريخ النشر: 13 July 2014
شبكة تابناك الاخبارية: فتح إمام وخطيب المسجد الحرام صالح آل طالب النار على ما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية” ووصف خليفتها بـ "رئيس العصابة”.

ونقل موقع (راي اليوم) عن خطيب المسجد الحرام قوله في خطبة الجمعة، أن معنى التحرير تحوّل عند البعض إلى استلاب أراضي إخوانهم، وتحول القتل عندهم إلى تسلية ومتعة، منددا بجرائم تنظيم داعش الارهابي وهتك الأعراض وتسميته لها بالسبي.

واتهم تنظيم داعش بانه من صنيعة المخابرات العالمية، مشيرا إلى أن هؤلاء أفسدوا على المظلومين مطالبهم العادلة في العيش الكريم ووأدوا تحرر المظلومين.

وقال آل طالب إن هؤلاء ممن يحملون لواء الدولة الاسلامية ينطبق عليهم قول النبي محمد (صلى الله عليه وآله) "هم شر الخليقة”، مشيرا إلى أن هؤلاء أذاقوا المسلمين السوء، وانخدع بهم عدد غير قليل من شباب المسلمين، فأقنعوهم أن بلادهم التي قدموا منها دار حرب، مروّجين أنه لم تعد في الدنيا بلاد إسلام إلا الأرض التي استباحتها عصابتهم باسم الخلافة.

وتابع أن هذا التنظيم لا غرض لأسلحتهم إلا صدور المسلمين، ولا هدف لمخططاتهم إلا بلاد المسلمين.

وعرّج آل طالب في نهاية خطبته على العدوان الاسرائيلي على غزة، قائلا إن الصهاينة المحتلين يأبون إلا أن يذكروا العالم بحربهم ضد غزة أنهم عرابو الظلم، ورعاة القتل، منددا بأطنان المتفجرات التي صبّوها على رؤوس الأطفال والمدنيين فيما يشبه الإبادة الجماعية.

وندد إمام وخطيب المسجد الحرام بصمت المجتمع الدولي على جرائم الصهاينة في غزة، مشيرا إلى أن الصمت على الظلم كفيل بألا يبقي العالم في مأمن، محذرا من نار لن تنطفئ جراء الصمت على جرائم الصهاينة.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار