۲۳۸مشاهدات
كما اخترقت المقاومة الفلسطينية البريد الالكتروني لنحو مليون إسرائيلي، وبثت رسائلها لهم وبالصور.
رمز الخبر: ۲۰۱۶۷
تأريخ النشر: 13 July 2014
شبكة تابناك الاخبارية: بالتوازي مع المعركة الميدانية التي يخوضوها أبطال المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال، تدير الفصائل في غزة معركةً من نوع آخر، هدفها ضعضعة الجبهة الداخلية الإسرائيلية وإرعابها أكثر فأكثر.

فقد نجح مهندسو المقاومة الفلسطينية وخبراؤها في اختراق بث القناة الثانية في تلفاز الاحتلال وبث رسائلها من خلالها إلى الجمهور الإسرائيلي لمدة دقيقتين، مذكّرة إياه بغباء قيادته وتهورها.

كما اخترقت المقاومة الفلسطينية البريد الالكتروني لنحو مليون إسرائيلي، وبثت رسائلها لهم وبالصور.

واخترقت المقاومة كذلك هواتف عدد كبير من جنود العدو على حدود قطاع غزة، والجمهور الإسرائيلي عامةً، والصحفيون في الكيان، وتم إرسال رسائل نصية، وأخرى صوتية، تخاطب كل فئة منهم برسالتها في المعركة الدائرة.

كما أرسلت المقاومة الفلسطينية رسائل نصية لكافة شركات الطيران العالمية التي تسيّر رحلاتها إلى "إسرائيل" وتحديدًا إلى مطار بن غوريون الدولي، حذّرتها فيها من خطر الإقلاع والهبوط والسفر عبر هذا المطار، لأنه بات من بنك أهدافها، رداً على العدوان المتواصل.

النهاية
رایکم