۳۰۶مشاهدات
ولفتت كتائب القسام إلى أنها "لم تستخدم إلا القليل القليل مما أعدته للعدو، ولازلت تتعامل مع المعركة على أنها محدودة".
رمز الخبر: ۲۰۱۴۳
تأريخ النشر: 11 July 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ، أنها أعدت نفسها لمعركة طويلة جدًا مع العدو الإسرائيلي، مؤكدةً أن الاحتلال لن يقرر موعد نهاية الحرب أو شكلها أو شروطها.

وقال المتحدث باسم الكتائب أبو عبيدة في مؤتمر مسجل بثته وسائل الإعلام المتلفزة مساء الخميس: "لم نبدأ بحرب، ولم نبدأ بعدوان، والعدو هو الذي بدأ بالتهديد والوعيد؛ ثم ترجم ذلك بالعدوان الذي تصاعد، ولكن بعد أن بدأ الحرب فإنه لن يقرر موعد نهايتها ولا شروطها ولا شكلها".

وأضاف: "أعددنا أنفسنا لمعركة طويلة جدًا، وليس كما يقول قادة العدو لأسبوع أو عشرة أيام بل لأسابيع طويلة وطويلة جدًا".

وشدد أبو عبيدة على أن التصعيد ضد المدنيين العزل وارتقاء الشهداء من النساء والأطفال وهدم البيوت لن يزيدنا إلا إصرارًا وثقة، منوهًا إلى أن مستوى الرد على جرائم العدو تضاعف هذا اليوم، ونعده بالمزيد.

وردًا على تهديدات وزير الحرب الإسرائيلي موشيه يعالون بشن عملية برية ضد قطاع غزة، قال أبو عبيدة مخاطبًا إياه: "أتتوعدنا يا ابن اليهودية بما ننتظر، غزة تنتظركم، وهي تحمل لكم الموت الزؤام".

ولفتت كتائب القسام إلى أنها "لم تستخدم إلا القليل القليل مما أعدته للعدو، ولازلت تتعامل مع المعركة على أنها محدودة".

النهاية
رایکم