۳۰۷مشاهدات
ولفت الحكيم الى أن "العراق سيستأنف التزاماته عندما يتحسن الوضع الأمني ويستعيد السيطرة على المنشأة".
رمز الخبر: ۲۰۱۲۰
تأريخ النشر: 09 July 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أبلغ سفير العراق لدى الأمم المتحدة محمد علي الحكيم، الأربعاء، المنظمة الدولية بشأن سيطرة "مجموعات إرهابية مسلحة" على منشأة سابقة للأسلحة الكيماوية، داعيا الدول الأعضاء بالأمم المتحدة الى تفهم عجز العراق الحالي عن الوفاء بالتزاماته لتدمير تلك الأسلحة بسبب تدهور الوضع الأمني.

وقال الحكيم في رسالة بعثها للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن "منشأة المثنى شمالي بغداد سقطت في 11 حزيران بيد مجموعات ارهابية مسلحة، وفقدت الحكومة العراقية السيطرة عليها"، مبينا أن "بقايا برنامج سابق للأسلحة الكيماوية موجودة في غرفتين محصنتين تحت الأرض هناك".

وأضاف الحكيم بالرسالة المؤرخة في 30 حزيران الماضي ان "إدارة المشروع رصدت في فجر الثلاثاء 12 تموز 2014 من خلال كاميرات المراقبة نهب بعض معدات وأجهزة المشروع قبل أن يعطل الإرهابيون نظام المراقبة"، مطالبا الدول الأعضاء بالأمم المتحدة الى أن "تتفهم عجز العراق الحالي عن الوفاء بالتزاماته لتدمير الأسلحة الكيماوية بسبب تدهور الوضع الأمني".

ولفت الحكيم الى أن "العراق سيستأنف التزاماته عندما يتحسن الوضع الأمني ويستعيد السيطرة على المنشأة".

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً منذ إعلان حالة الطوارئ في (10 حزيران 2014)، حيث تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم "داعش" من المناطق التي ينتشر فيها في محافظتي نينوى وصلاح الدين، بينما تستمر العمليات العسكرية في الانبار لمواجهة التنظيم.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار