۲۸۲مشاهدات
وقال 'تلك الضغوط قولا واحدا تأتي بدافع 'إسرائيلي' والغرض منها الحؤول دون امتلاك إيران للطاقة النووية السلمية، رغم تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقاريرها أن البرنامج النووي الايراني هو برنامج سلمي، وانه ليس لدي إيران أي نوايا لاستخدمه للأغراض العسكرية'.
رمز الخبر: ۲۰۰۷
تأريخ النشر: 11 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر عضو مجلس الشعب السوري 'بهاء الدين حسن'، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية حققت 'انتصارا' في المحادثات الأخيرة التي جرت بينها وبين مجموعة 5 +1 في جنيف.
   
وقال حسن خلال ندوة أقامها مكتب 'ارنا' بدمشق حول البرنامج النووي الايراني السلمي شارك فيها عدد من الباحثين السياسيين انه و 'بعد اجتماع جنيف وجدنا أن إيران هي المتقدمة علي الدول الست التي وجدت أن إيران تسير في طريق الطاقة النووية السلمية'.

واضاف 'لم يصدر عن الاجتماع سوي خلافات بسيطة في وجهات النظر والدليل علي ذلك أنهم اقروا استئناف المباحثات في نهاية الشهر المقبل في اسطنبول'.

وتابع 'اعتقد أن نقل المباحثات من دولة أوروبية إلي تركيا هو انتصار لإيران'.

وأشار حسن إلي، إعلان طهران الذي وقع بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتركيا والبرازيل، معربا عن أسفه لعدم قبول الولايات المتحدة بهذا الاتفاق.

لكن حسن أضاف 'أميركا ستقبل إن شاءت أو أبت في المحادثات القادمة بإعلان طهران لان الإعلان يفيد الغرب ويفيد الشرق ويظهر الحقيقة بأن إيران لا تسعي لإنتاج أسلحة نووية'.

واعتبر عضو مجلس الشعب السوري، أن الضغوط الأميركية والأوروبية التي تمارس علي إيران يقف ورائها العدو الصهيوني العدو الاول للإسلام والمسلمين.

وقال 'تلك الضغوط قولا واحدا تأتي بدافع 'إسرائيلي' والغرض منها الحؤول دون امتلاك إيران للطاقة النووية السلمية، رغم تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقاريرها أن البرنامج النووي الايراني هو برنامج سلمي، وانه ليس لدي إيران أي نوايا لاستخدمه للأغراض العسكرية'.

ورأي حسن، أن العقوبات التي تفرض علي الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم ولن تجدي نفعا.

وقال 'استمرت إيران في نشاطها وفاجأت العالم بأنها أنتجت الكعكة الصفراء وهذا دليل علي أنها لم تتأثر بالعقوبات'.

وجدد عضو مجلس السوري التاكيد علي موقف بلاده الداعم لحق الجمهورية الإسلامية الإيرانية في امتلاك الطاقة النووية السلمية.

ورأي حسن، أن امتلاك الجمهورية الإسلامية الإيرانية للطاقة النووية السلمية سيكون ذو فائدة للمنطقة كلها وللعالم الإسلامي بأسره.

وأعرب حسن عن اعتقاده بان العدو الصهيوني والولايات المتحدة يقفان وراء اغتيال عالم الفيزيائي الايراني 'مجيد شهرياري' اواخر الشهر الماضي.

وقال 'إسرائيل تغتال عالما ايرانيا لأنها لا تملك القوة العسكرية التي تجابه فيها العالم بعد هزيمة 2006'.

وشارك في الندوة اضافة الي حسن الباحث والمفكر السياسي 'موسي غرير'، والباحث والمفكر السياسي 'علي جورية'.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: