۲۳۶مشاهدات
وتحمل إسرائيل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المسؤولية عن اختطاف وقتل المستوطنين، وهو اتهام رفضته الحركة وأعلنت أن ليس لديها معلومات عن الأمر.
رمز الخبر: ۲۰۰۵۹
تأريخ النشر: 07 July 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن إسرائيل "ستدفع ثمن اغتيالها لعدد من عناصر كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح للحركة”.

وأضاف سامي أبو زهري، متحدث باسم حركة حماس، في بيان مقتضب، فجر الإثنين، أن "اغتيال الاحتلال لعدد من كتائب القسام والمقاومة تصعيد خطير والعدو سيدفع الثمن”.

وفي وقت سابق اليوم، قالت "كتائب القسام”، في بيان مقتضب، إن "6 من مجاهدي القسام استشهدوا جراء قصف العدو لأحد أماكن عمل المقاومة بمدينة رفح (جنوبي القطاع)”.

وقبل ساعة، حمّلت حركة "حماس”، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن تفجير الأوضاع في فلسطين، داعية الفلسطينيين إلى "الانخراط في الثورة ضد الاحتلال والاشتباك معه في كل مكان”.

وقال متحدث باسم حماس، فوزي برهوم، في بيان، اليوم الإثنين: "نحمّل حكومة الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية تفجير الأوضاع مع الشعب الفلسطيني باستمرار حماقاتها وجرائمها وانتهاكاتها المتواصلة وسياستها العنصرية والخطيرة”.

وأضاف برهوم أن "حماس تبارك ثورة وانتفاضة شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة والقدس وداخل فلسطين المحتلة عام 1948”.

ودعا الشعب الفلسطيني إلى "تلبية نداء الوطن والانخراط في الثورة والاشتباك مع الاحتلال بكل قوة دفاعا عن الكرامة والمقدسات”.

وقُتل 9 فلسطينيين بينهم 6 من عناصر كتائب عز الدين القسام، وأصيب 5 آخرون، في سلسلة غارات شنتها الطائرات الإسرائيلية على أهداف متفرقة في قطاع غزة، مساء أمس الأحد، وفجر اليوم الاثنين، وفق مصادر طبية فلسطينية.

وتأتي هذه التطورات ضمن حملة عسكرية واسعة تشنها إسرائيل في الضفة الغربية، وغارات على مناطق بقطاع غزة منذ اختفاء ثلاثة مستوطنين إسرائيليين جنوبي الضفة الغربية في الـ 12 من الشهر الماضي والعثور على جثثهم لاحقا.

كما تسود الأراضي الفلسطينية حالة من الغضب منذ الأربعاء الماضي حيث عثرت الشرطة الإسرائيلية، في ذلك اليوم، على جثة محترقة قرب بلدة دير ياسين في القدس الغربية، تبين فيما بعد أنها للفتى محمد أبو خضير (17 عاما)، الذي تتهم عائلته مستوطنين إسرائيليين باختطافه من أمام منزله في البلدة، ومن ثم قتله.

وفجّر اختطاف وقتل الفتى أبو خضير حالة غضب شديدة لا سيما مع إعلان طبيب فلسطيني شارك في تشريح جثته أن الفتى تم إحراقه حيا حتى الموت.

ويعتقد فلسطينيون أن المستوطنين اختفطوا أبو خضير وقتلوه انتقاما لاختطاف ثلاثة مستوطنين بالضفة الغربية، يوم 12 من الشهر الماضي، قبل العثور عليهم مقتولين يوم الإثنين الماضي.

وتحمل إسرائيل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المسؤولية عن اختطاف وقتل المستوطنين، وهو اتهام رفضته الحركة وأعلنت أن ليس لديها معلومات عن الأمر.

النهاية
رایکم