۲۹۸مشاهدات
وامتد القتال في وقت لاحق إلى محافظة عمران المتاخمة حيث شنت القوات الجوية غازات وقصفت مواقع للحوثيين حول عاصمة المحافظة في وقت مبكر من صباح يوم السبت.
رمز الخبر: ۲۰۰۱۳
تأريخ النشر: 06 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: قال مسؤولون يمنيون إن القوات الجوية اليمنية قصفت مواقع للحوثيين شمالي صنعاء يوم السبت في معارك أدت إلى سقوط عدد كبير من الضحايا بعد انهيار هدنة تم التوصل إليها الشهر الماضي بين الجانبين.

ويزيد القتال في شمال اليمن من حالة الاضطراب في هذا البلد الذي يكافح للتغلب على كثير من المشاكل وبينها حركة انفصالية في الجنوب واتساع نطاق نشاط القاعدة في أنحاء البلاد.

وألقى الحوثيون باللوم على وحدات بالجيش مرتبطة بحزب الاصلاح المنافس في خرق الهدنة يوم الجمعة عندما تقدمت قوات الحكومة في منطقة بمحافظة الجوف.

وقال مسؤول في الحكومة اليمنية إن هجوم الجيش على بلدة الصفراء في المحافظة التي تقع شمال شرقي صنعاء كان بسبب تقاعس الحوثيين عن ترك مواقعهم في المنطقة امتثالا لشروط الهدنة التي أبرمت في 23 يونيو حزيران.

وقالت مصادر قبلية في محافظة الجوف التي يسيطر الحوثيون على جزء منها أن ما لا يقل عن 18 شخصا - هم عشرة حوثيين وخمسة من أفراد القبائل وثلاثة جنود - قتلوا في اشتباكات وقعت يوم الجمعة.

وامتد القتال في وقت لاحق إلى محافظة عمران المتاخمة حيث شنت القوات الجوية غازات وقصفت مواقع للحوثيين حول عاصمة المحافظة في وقت مبكر من صباح يوم السبت.

وقال مسؤولون محليون إن عددا كبيرا من القتلى سقطوا بسبب العنف يوم السبت بينهم ما لا يقل عن ثمانية من المقاتلين القبليين وأربعة جنود. ولم يعلن الحوثيون أي أعداد للقتلى أو المصابين من جانبهم.

ورغم أن الهدنة بدت وكأنها تتعثر بعد سريانها مباشرة فإنها صمدت إلى حد بعيد مع ورود أنباء عن انتهاكات محدودة.

واليمن مضطرب منذ عام 2011 عندما أجبرت احتجاجات حاشدة الرئيس علي عبد الله صالح على التنحي.

النهاية
رایکم