۱۱۱مشاهدات
والتقى ريابكوف وزير الخارجية السوري وليد المعلم، وبحث معه في "تعزيز العلاقات الثنائية وانجاز سوريا لالتزاماتها بموجب اتفاقية حظر الاسلحة الكيميائية"، بحسب وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا).
رمز الخبر: ۱۹۹۵۵
تأريخ النشر: 01 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: اكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ان بلاده لن تقف مكتوفة اليدين امام الهجوم الذي يشنه تنظيم ما يسمى بـ"الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش"، وذلك خلال مؤتمر صحافي في دمشق.

وقال ريابكوف بحسب الترجمة العربية الرسمية "ان روسيا لن تبقى مكتوفة اليدين ازاء محاولات جماعات بث الارهاب في دول المنطقة"، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده اثر لقائه اليوم الرئيس السوري بشار الاسد.

وردا على سؤال عن الوضع في العراق، حيث سيطر تنظيم "داعش" خلال الاسبوعين الماضيين على مناطق في شمال البلاد وغربها، قال ريابكوف ان "الموضوع خطير للغاية في العراق وخطر على اسس الدولة العراقية".

وردا على سؤال عن اعلان واشنطن عزمها تقديم دعم اضافي لما يوصف بـ"المعارضة السورية"، قال المسؤول الروسي، "لا نقبل مثل هذه السياسة الامريكية ومن مصلحة الجميع بمن فيهم الامريكيين ان يأخذوا موقفا مسؤولا فيما يخص التسوية السورية".

واعلن البيت الابيض ليل الخميس ان الرئيس باراك اوباما طلب من الكونغرس ٥۰۰ مليون دولار بهدف "تدريب وتجهيز" مسلحي المعارضة السورية.

وفي تعليقه على الخطوة الامريكية، قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد للصحافيين اثناء وصوله الى فندق شيراتون وسط دمشق حيث عقد ريابكوف مؤتمره، "نحن حاربنا الارهاب (...) لا يوجد ارهاب نظيف ووسخ".

ورأى المقداد ان "اولئك الذين يميزون بين ارهاب معتدل وغير معتدل مخطئون وهذا يعكس انهم متحالفون مع الارهاب الذي سيدمر المنطقة والعالم. اذا بقي هذا المنطق الامريكي والاوروبي الغربي سائدا، كما هو الحال في سياستهم".

من جهة اخرى، وفي تعليق على انجاز دمشق تسليم ترسانتها المعلنة من الاسلحة الكيميائية هذا الاسبوع، اعتبر ريابكوف ان الخطوة "قرار مسؤول"، وان الوقت حان كي ينضم الكيان الصهيوني الى اتفاقية الحد من انتشار الاسلحة الكيميائية.

والتقى ريابكوف وزير الخارجية السوري وليد المعلم، وبحث معه في "تعزيز العلاقات الثنائية وانجاز سوريا لالتزاماتها بموجب اتفاقية حظر الاسلحة الكيميائية"، بحسب وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا).

وانضمت دمشق الى الاتفاقية في ايلول/سبتمبر اثر اتفاق روسي امريكي.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: