۲۷۱مشاهدات
من جانبه، قال نائب وزير الخارجية الايرانية في شؤون آسيا والمحيط الهادئ علي فتح اللهي، ان اللقاءات والمشاورات بين ايران والصين مستمرة في المحافل الدولية ونأمل باستمرار مشاورات الجانبين بخصوص مختلف القضايا والامن الاقليمي.
رمز الخبر: ۱۹۷۳
تأريخ النشر: 09 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أعلن نائب وزير الخارجية الصيني جايجون، يوم الاربعاء، ان بلاده تعارض فرض اي تهديد او عقوبات بشأن برنامج ايران النووي.

جاءت هذه التصريحات الصينية الرسمية بالرغم من محاولات الولايات المتحدة والدول الغربية فرض العقوبات والضغوط ضد ايران حول برنامجها النووي السلمي، حيث أكد نائب وزير الخارجية الصيني خلال الاجتماع التاسع للجنة التشاورية السياسية بين ايران والصين في بكين، بان بلاده ترفض التهديد والعقوبات احادية الجانب ضد ايران.

وقال جايجون ان الصين تحترم حق ايران في الحصول على الطاقة النووية السلمية وتعتقد بضرورة حفظ السلام والامن في الشرق الاوسط، كما أعلن ترحيب بلاده بالتعاون مع ايران على جميع الاصعدة بما فيها التجارية.

وأكد المسؤول الصيني على ضرورة حل موضوع ايران النووي بالطرق السلمية وباستمرار المفاوضات، وقال ان الصين ستواصل دورها البناء حول هذا الموضوع.

وقيم بالايجابية، العلاقات بين الصين وايران وقال: ان بكين تثني باستمرار على سياسة ايران الخارجية وترحب برغبة طهران بتنمية وتطوير العلاقات مع الصين.

ووصف جايجون دور ايران في المنطقة والعالم بالمهم، وقال ان العلاقات بين ايران والصين طيبة وهناك مشاورات بين مسؤولي البلدين وزيارة لي تشانغ تشون احد اعضاء الكادر القيادي الصيني الى ايران بانها شكلت منعطفا في علاقات البلدين واثمرت عن نتائج طيبة وبعثت روحا جديدة في العلاقات الثنائية.

واشار نائب وزير الخارجية الصيني الى العلاقات والتعاون الطيب بين طهران وبكين بخصوص القضايا الاقليمية والدولية وقال ان التعاون بين البلدين متقارب في المنظمات الاقليمية والدولية.

من جانبه، قال نائب وزير الخارجية الايرانية في شؤون آسيا والمحيط الهادئ علي فتح اللهي، ان اللقاءات والمشاورات بين ايران والصين مستمرة في المحافل الدولية ونأمل باستمرار مشاورات الجانبين بخصوص مختلف القضايا والامن الاقليمي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: