۲۵۱مشاهدات
واضافت الوثيقة انه خلال الاجتماع الذي بحثت فيه هذه الخطة، زعم سعود الفيصل انه "على جميع الجبهات الاقليمية التي تتقدم فيها ايران، فان معركة لبنان لضمان السلام هي الاكثر سهولة للانتصار فيها".
رمز الخبر: ۱۹۵۷
تأريخ النشر: 08 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: بث موقع ويكيليكس وثيقة دبلوماسية اميركية جاء فيها ان السعودية اقترحت تشكيل قوة تكون مهمتها محاربة مقاومي حزب الله في لبنان بمساعدة الولايات المتحدة والامم المتحدة والحلف الاطلسي.

ونقلا عن موقع "ايلاف" اليوم الاربعاء، أوضحت الوثيقة انه خلال اجتماع في ايار/مايو 2008 مع السفير الاميركي في العراق ديفيد ساترفيلد، قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أن "ردا امنيا على التحدي العسكري" في بيروت الذي يمثله "المقاتلون المدعومون من إيران أمر ضروري" حسب قوله.

كما اعرب الامير السعودي عن خشيته من "ان يؤدي انتصار حزب الله على الحكومة اللبنانية التي كان يترأسها في ذلك الوقت الرئيس فؤاد السنيورة، الى وضع إيران يدها على البلاد" حسب زعمه.

واوضحت الوثيقة التي نشرها موقع ويكيليكس والتي ارسلتها السفارة الاميركية في بيروت ان الفيصل اوضح ان "قوة عربية" بامكانها ان تفرض الامن حول بيروت كون الجيش اللبناني "ضعيف جدا ولا يمكنه تحمل المزيد من الضغوط".

واشارت الوثيقة الى ان القوة المشار اليها يجب ان تكون مدعومة من قوات الامم المتحدة في جنوب لبنان (اليونيفل)، على ان تقدم الولايات المتحدة والحلف الاطلسي دعما لوجستيا وكذلك دعما بحريا وجويا لها.

لكن مسألة تشكيل مثل هذه القوة اثارت القلق في واشنطن كون القوات الاميركية كانت قد غادرت لبنان بعد عملية انتحارية ضد معسكر المارينز اوقعت 300 قتيل في بيروت عام 1983.

واضافت الوثيقة انه خلال الاجتماع الذي بحثت فيه هذه الخطة، زعم سعود الفيصل انه "على جميع الجبهات الاقليمية التي تتقدم فيها ايران، فان معركة لبنان لضمان السلام هي الاكثر سهولة للانتصار فيها".

وقال لساترفيلد ان فؤاد السنيورة يدعم بقوة المشروع وان الاردن ومصر والجامعة العربية فقط على علم به.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: