۲۵۷مشاهدات
واوضح كبير المفاوضين الايرانيين بان هذا الكلام له مفهوم خاص تماما وتساءل:" لماذا التزم العالم الصمت ازاء الاعمال الارهابية واعتراف بعض الدول صراحة بالمشاركة فيها، ولماذا لم تستنكر الدول الاعضاء في مجموعة "5+1" هذه الاعمال".
رمز الخبر: ۱۹۳۶
تأريخ النشر: 07 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: خصص امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي، الجولة الاولى من المحادثات مع مجموعة 5+1" بكاملها، لمحاكمة الغرب والدول الاعضاء في هذه المجموعة فيما يتعلق بجريمة اغتيال العالم النووي الايراني الشهيد الدكتور "مجيد شهرياري".

واشار جليلي رئيس الوفد الايراني المفاوض " في مثل هذا اليوم في الاسبوع المنصرم تعرض عالمان ايرانيان لجريمة الاغتيال في طهران ما ادى لاستشهاد احدهما واصابة اخر بجروح" وقال: ان العالمين الايرانيين الاثنين كانا من الاخصائين البارزين جدا في ساحة العلوم ، ان مشكلة عالمنا المعاصر تتمثل في وجود الاشخاص الذين يتمسكون بالعمليات الارهابية حينما يواجهون طريقا مسدودا في البحث المنطقي والعقلاني".

واضاف جليلي ان الشعب الايراني كان اكبر ضحية للارهاب حتى اليوم ، مضيفا : ان "ايران الاسلامية فقدت لحد الان 13 الف من مواطنيها اثر الهجمات الارهابية التي نفذتها زمرة المنافقين المدعومة من قبل الغرب وهذه المرة ايضا تم تكرار نفس المسار ".

وخاطب جليلي منسقة السياسية الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون بقالقول:" مع ذلك فان عمليتي الاغتيال الاخيرة للعالمين النوويين الايرانيين انموذج مختلف، ذلك لان احدهما مدرج اسمه في لائحة العقوبات ضمن قرار مجلس الامن والاخر هو من ضمن علماء ايران النوويين المعروفين".

واكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، ان "جان ساورز رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني ادلى بتصريحات خاصة قبل عدة اسابيع من عمليتي الاغتيال الاخيرة في طهران بشان تنفيذ عمليات استخباراتية في ايران، وبعد تنفيذ الاغتيال قال الموقع الرسمي لوزارة خارجية الكيان الاسرائيلي في مقال بان الاغتيال جاء لضرب البرنامج النووي الايراني والحيلولة دون المسار النووي الايراني" .

واوضح كبير المفاوضين الايرانيين بان هذا الكلام له مفهوم خاص تماما وتساءل:" لماذا التزم العالم الصمت ازاء الاعمال الارهابية واعتراف بعض الدول صراحة بالمشاركة فيها، ولماذا لم تستنكر الدول الاعضاء في مجموعة "5+1" هذه الاعمال".

واضاف جليلي مخاطبا اشتون، ان "القيام باعمال ارهابية للحيلولة دون وصول ايران الى العلم، يحتوي مزيجا من الروح الفاشية والروح القرنوسطية والتي لا شك انها تستحق الادانة، لكن هذه الادانة لم تحدث لحد الان".

وتوقف جليلي دقائق صمت حدادا على روح الشهيد شهرياري واكد انه ينبغي "في القرن 21 اعتبار شخص مثل الشهيد شهرياري شهيد طريق مكافحة الفكر القرنوسطي المدعوم من الغرب".

وانتهت الجولة الاولى لمحادثات اليوم عصرا، وسيتم اجراء جولة اخرى من المحادثات في وقت لاحق من اليوم ايضا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار