۶۰۷مشاهدات
السفیر الإیرانی السابق فی العراق:
ونُفذ فجر یوم السبت 30 کانون الأول (دیسمبر) 2006‎ حکم الاعدام الصادر بحق صدام بعد ادانته بارتکاب جرائم ضد الانسانیة / وانتهت بذلک مرحلة من تاریخ العراق الذی حکمه صدام لنحو ربع قرن قبل ان تتم اطاحته اثر الغزو الذی قادته القوات الامریکیة عام 2003.
رمز الخبر: ۱۹۰۲
تأريخ النشر: 05 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: کشف السفیر الإیرانی السابق فی العراق "حسن کاظمی قمی" عن معلومات مثیرة بشأن أیام سفارته فی العراق.

ونقل قمی فی حدیث مع مجلة "بنجره" الإیرانیة عن أحد المسؤولین العراقیین أنه قال: بعد تنفیذ حکم الإعدام بحق الطاغیة صدام حسین طالب شیوخ عشیرة صدام من الحکومة أن تزودهم بجرارات زراعیة لتنمیة زراعتهم بدل جثة صدام.

وأکد السفیر السابق أن صدام لم یکن یتصور بأنه سیعدم، بل کان یفکر بأن الأمریکان سیحتاجونه لإیجاد موازنة سیاسیة فی المنطقة.

کما اعتبر قمی توقیع المالکی على حکم الإعدام بحق صدام إنجازاً کبیراً مشیراً إلى أن السفیر الأمریکی سعى إلى تأخیر تنفیذ الحکم ولکن الحکومة العراقیة لم ترضخ لمطالب السفیر الأمریکی.

ونُفذ فجر یوم السبت 30 کانون الأول (دیسمبر) 2006‎ حکم الاعدام الصادر بحق صدام بعد ادانته بارتکاب جرائم ضد الانسانیة.

وانتهت بذلک مرحلة من تاریخ العراق الذی حکمه صدام لنحو ربع قرن قبل ان تتم اطاحته اثر الغزو الذی قادته القوات الامریکیة عام 2003.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: