۲۰۹مشاهدات
علي أكبر صالحي:
رفع الحظر والتخصيب والتعاون الدولي بشأن اقامه نشاطات سلميه ومفاعل المياه الثقيله في آراك.
رمز الخبر: ۱۸۷۱۳
تأريخ النشر: 09 April 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ان ايران لم تتخل عن حقها بالتخصيب بنسبة 20 بالمئة إنما قامت بتعليقه مؤقتا لعدم حاجتها إليه حاليا.

وأبدى علي أكبر صالحي تفاؤله بمسار المفاوضات بين إيران ودول مجموعة (5+1)، موضحا ان "هناك العديد من النقاط العالقة، من بينها قضية مفاعل آراك ومسألة التخصيب"، لافتا الى ان "إيران قدّمت إقتراحا بإعادة تصميم قلب المفاعل بحيث تزال الهواجس لدى الطرف الآخر، وان إعادة التصميم ستوصل إلى نتيجة ترضي الطرفين".

ورأى صالحي ، أنه، "بالنسبة للتخصيب، لكل طرف وجهة نظر، وإيران حتى اللحظة ملتزمة بتعليق تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين بالمئة لكن هذا لا يعني انها أوقفت التخصيب نهائيا، مشيرا الى انه "لدى ايران مخزون من اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين في المئة يكفي لعامين او ثلاثة، لكن متى إحتجنا سنعمل على تخصيب ما يكفينا تحت إشراف الوكالة الدولية".

بدوره، قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي يرأس فريق بلاده في تغريدة له على تويتر، ان "استمرار الحوار للوصول الى اتفاق نهائي مسؤولية صعبة وجماعية"، موضحا ان "المهم في ذلك تحقيق مصالح جميع الأطراف".

وعلّق على صفحته على "الفيسبوك" بالقول: "هذه الجولة من المفاوضات هي الأخيرة قبل البدء بتدوين الاتفاق النهائي نهاية شهر نيسان الجاري"، معلنا انه "تم تشكيل فريق استشاري حقوقي ايراني لمساعدة الفريق الايراني المفاوض في الملف النووي خلال المرحلة المقبلة التي أكد انها ستكون صعبة وحساسة وبطيئة".

وكانت قد بدأت في العاصمة النمساوية فيينا جولة جديدة من المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة دول (5+1)، وتناقش هذه الجولة اربعة محاور هي: رفع الحظر والتخصيب والتعاون الدولي بشأن اقامه نشاطات سلميه ومفاعل المياه الثقيله في آراك.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: