۲۰۴مشاهدات
وقالت افخم ان بعض التحاليل التي تطرحها الاوساط الاميركية حول البرنامج النووي الايراني ناجمة عن افتراضات خاطئة ومعلومات ناقصة ازاء سلمية البرنامج النووي الايراني ومقوماته.
رمز الخبر: ۱۸۶۹۷
تأريخ النشر: 07 April 2014
شبکة تابناک الاخبارية: اكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية مرضية افخم ان التهديدات والضغوط لم يكن لها تأثير على الشعب الايراني، بل ان المفاوضات وفق الاحترام المتبادل ومن موقع متكافئ وقبول الحقوق المؤكدة للشعب الايراني هي التي تثمر عن نتائج.

وقالت افخم ان بعض التحاليل التي تطرحها الاوساط الاميركية حول البرنامج النووي الايراني ناجمة عن افتراضات خاطئة ومعلومات ناقصة ازاء سلمية البرنامج النووي الايراني ومقوماته.

ووصفت هذه التحاليل بغير البناءة والمثيرة للشكوك.

واوضحت، انه في ظل استمرار المحادثات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و 5+1 فان اثارة الشبهات والتصريحات النابعة من وجهات نظر سلبية اعتمادا على آراء المتطرفين لايمكنها ان تدعم العملية التفاوضية.

وشددت على ان ايران تريد من خلال استمرار الحوار مع 5+1 الاستفادة من حقوقها القانونية في مجال استخدام الطاقة النووية لاغراض سلمية في اطار معاهدة حظر الانتشار النووي ولذلك فانها اعلنت استعدادها لازالة اي قلق حقيقي ومنطقي حول هذا الموضوع.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: