۲۴۸مشاهدات
وتاخذ الكتائب المقاتلة على داعش تطرفها في تطبيق "الشريعة الاسلامية" واصدارها فتاوى التكفير عشوائيا وقيامها بعمليات خطف واعدام طالت العديد من المقاتلين.
رمز الخبر: ۱۸۶۹۰
تأريخ النشر: 05 April 2014
شبكة تابناك الاخبارية: دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الجمعة الى "تحكيم شرعي مستقل" ينهي المعارك المستمرة لاكثر من ثلاثة اشهر بين داعش وتشكيلات اخرى من المسلحين في سوريا، وذلك في تسجيل صوتي رثى فيه قياديا اتهمت داعش بقتله.

وقتل من يدعى "أبو خالد السوري" المقرب من الظواهري وسلفه اسامة بن لادن، بتفجير سيارة مفخخة في مدينة حلب في شباط/فبراير، في خضم المعارك المتواصلة منذ كانون الثاني/يناير بين "الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام" (داعش)، وتشكيلات من المعارضة ساندتها جبهة النصرة، ذراع القاعدة في سوريا.

واتهمت هذه التشكيلات وجبهة النصرة، داعش، بالمسؤولية عن مقتل أبو خالد. ونفى التنظيم ذلك، ممتنعا عن التجاوب مع دعوات لتحكيم شرعي ينهي المعارك التي اودت بنحو اربعة آلاف شخص.

وقال الظواهري في التسجيل الذي بثته مواقع الكترونية جهادية "هذه الفتنة تحتاج من كل المسلمين اليوم ان يتصدوا لها، وان يشكلوا رأيا عاما ضدها، وضد كل من لا يرضى بالتحكيم الشرعي المستقل فيها، وأؤكد على المستقل، فلا عبرة بتحكيم يعين اعضاءه الخصوم".

ووصف المعارك بانها "الفتنة العمياء التي حلت بأرض الشام المباركة".

وخصص الظواهري غالبية التسجيل الذي قاربت مدته العشر دقائق، للحديث عن أبو خالد الذي قضى في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة في مدينة حلب في 23 شباط/فبراير، وكان قياديا في "الجبهة الاسلامية" التي تعد من ابرز التشكيلات التي تخوض معارك ضد داعش".

وسبق للظواهري ان دعا في كانون الثاني/يناير الى وقف القتال بين داعش والمجموعات المسلحة في سوريا. كما اعلنت القيادة العامة للقاعدة في مطلع شباط/فبراير تبرؤها من داعش ومن معاركها ضد التشكيلات المعارضة في سوريا.

وتاخذ الكتائب المقاتلة على داعش تطرفها في تطبيق "الشريعة الاسلامية" واصدارها فتاوى التكفير عشوائيا وقيامها بعمليات خطف واعدام طالت العديد من المقاتلين.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: