۲۳۱مشاهدات
وأضافت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الأحد، إن «آل سعود» يعاقبون أي معارض لهم، حتى لو كانت معارضه سلمية، لافتة إلى أن النواب في الكونجرس، طالبوا من الرئيس أوباما بتذكير «آل سعود» بانتهاكات حقوق الإنسان داخل المملكة.
رمز الخبر: ۱۸۶۷۲
تأريخ النشر: 05 April 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قالت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، إن «آل سعود»، الذين نجوا من ثورات 2011 دون مشاكل داخلية، سعوا بشدة لإعادة الأنظمة القمعية العربية، لكن مع ذلك أصبحت المملكة أقل استقراراً وأشد انقساماً من أي وقت مضى.

وأضافت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الأحد، إن «آل سعود» يعاقبون أي معارض لهم، حتى لو كانت معارضه سلمية، لافتة إلى أن النواب في الكونجرس، طالبوا من الرئيس أوباما بتذكير «آل سعود» بانتهاكات حقوق الإنسان داخل المملكة.

وتابعت الصحيفة: «إن هناك تناقضات في السياسة التي تتبناها السلطات السعودية؛ فبينما غضت الطرف عن سفر الجهاديين إلى سوريا، أعلنت بعد ذلك أنهم مجرمون وستعاقب العائدين منهم بالسجن 20 عاما، الأمر الذي ولد شعورا لدى الجهاديين السعوديين بأنهم تعرضوا للخيانة من قبل آل سعود علي حد وصفها .

ورأت أن هذا التراجع في السياسة السعودية لن ينجح داخل المملكة التي يشعر أغلب شعبها بالتعاطف مع المجاهدين السوريين ضد نظام الأسد، مشيرة إلى أن «آل سعود» تعرضوا لانتقادات كبيرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي منها نشر صور للملك عبد الله وهو يمنح الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش قلادة المملكة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: