۳۱۶مشاهدات
اللواء فيروزآبادي:
ان الشعوب الاوروبية تطأطئ رؤوسها خجلا من مواقف مسؤوليها الشنيعة، وبالتأكيد ستختار التوجهات المعنوية والنورانية.
رمز الخبر: ۱۸۶۶۶
تأريخ النشر: 05 April 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايراني، ردا على قرار البرلمان الاوروبي ضد ايران، قال: ان الخدع الصهيونية تجسدت في القرار السخيف للبرلمان الاوروبي، مؤكدا انه لا يمكن تخويف ايران الاسلامية بالخدع الشيطانية.

قال اللواء حسن فيروزآبادي، رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، ردا على قرار صادق عليه البرلمان الاوروبي حول استراتيجية العلاقات مع ايران وما ينم عن تدخل في الشؤون الداخلية الايرانية، قال: مرة اخرى ظهرت الخدع الصهيونية في القرار السخيف للبرلمان الاوروبي، القرار الذي يتباين مع حقوق الانسان.

واضاف: ان اوروبا وبخطأها وجريمتها التي ارتكبتها في اوكرانيا، كررت مرة اخرى حساباتها الخاطئة تجاه الشعب الايراني العظيم والثورة الاسلامية.

وبيّن اللواء فيروزآبادي ان البرلمان الاوروبي أسفر في هذا القرار عن وجهه القبيح، وصرح: تدخل الاتحاد الاوروبي في الشؤون الداخلية واصداره الاوامر للشعب الايراني العظيم واعلانه عن تأييده لقادة الفتنة وصولا الى دعم المثليين، هي من ميزات الوجه المظلم لأوروبا.

ولفت الى ان القسم الاخير من هذا القرار يشير الى ان اوروبا وضعت كل املها بالممارسات الشنيعة للمثليين! والتي تتعارض مع الحقوق الطبيعية للبشر وتتباين مع تعاليم الانبياء العظام ودين الاسلام.

وأكد فيروزآبادي قائلا: لتعلم اوروبا واميركا وجذورهما الصهيونية انها بدأت حربا فاشلة ضد التوجهات المعنوية النورانية، ومن المؤكد ان هزيمتها حتمية من الآن. واضاف: ان الشعوب الاوروبية تطأطئ رؤوسها خجلا من مواقف مسؤوليها الشنيعة، وبالتأكيد ستختار التوجهات المعنوية والنورانية.

وبيّن عضو المجلس الاعلى للامن القومي، ان الشعب الايراني سيواصل محاربة الانحطاط الاخلاقي، واضاف: اننا نفخر بهذه المحاربة وننصح عقلاء البرلمان الاوروبي بإعادة النظر في هذه المواقف اللاقانونية والمعادية لحقوق الانسان.

وفي الختام أكد اللواء فيروزآبادي: ان ايران الاسلامية لا يمكن تخويفها بهذه الخدع الشيطانية، نحن لا نريد الانحطاط والسقوط الاخلاقي لأوروبا، وننصح بعودتها الى تعاليم الانبياء الكرام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: