۲۹۳مشاهدات
تجري اسرائيل مناورات واسعة للتعامل مع سيناريو الانفجار المفاجىء على الحدود الشمالية وامكانية الاقدام على عمليات تجنيد مفاجئة لجنود الاحتياط وتقول دوائر مطلعة لـ (المنــار) أن الجيش الاسرائيلي كثف من انتشار قواته ومدرعاته في منطقة هضبة الجولان.
رمز الخبر: ۱۸۶۴۸
تأريخ النشر: 30 March 2014
شبكة تابناك الاخبارية : وتتوقع بعض السيناريوهات الاسرائيلية في حال اندلاع مواجهة عسكرية مع سوريا عبر هضبة الجولان سقوط عشرة اضعاف عدد الصواريخ التي سقطت على اسرائيل في حرب لبنان الثانية واخلاء واسع للسكان من المناطق الشمالية القريبة من الحدود مع لبنان وسوريا.
ونقلت الدوائر عن مصادر عسكرية اسرائيلية أنه في أي مواجهة مقبلة مع حزب الله عبر الحدود الشمالية مع جنوب لبنان، ستحاول اسرائيل الامتناع عن الدخول الى العمق اللبناني خوفا من الوقوع في مصائد حزب الله وستعتمد خيار القصف الصاروخي عبر المدفعية والطائرات كما أن عملية انتشار وتجمع قواتها ستتم في مناطق بعيدة نسبيا عن الحدود خوفا من عمليات القصف المكثف الذي قد يقدم عليه الحزب.
وترى الدوائر أن أي مواجهة بين اسرائيل وحزب الله يجب أن تكون محدودة من الناحية الزمنية، خوفا من الانزلاق الى مواجهة شاملة في المنطقة.
رایکم
آخرالاخبار