۲۷۴مشاهدات
اكد رئيس الحكومة السورية وائل الحلقي ان دمشق لن تتعاون في مرحلة اعادة اعمار والبناء الا مع الاصدقاء، مشددا على ان اعداء الوطن لا مكان لهم في سوريا.
رمز الخبر: ۱۸۶۴۲
تأريخ النشر: 30 March 2014
شبكة تابناك الاخبارية : افاد موقع "سوريا الان" الاحد، ان الحلقي التقى رؤساء ونواب الجانب السوري في مجالس الأعمال السورية المشتركة لكل من روسيا وإيران والصين وبيلاروس وأوكرانيا وأرمينا، وذلك في إطار القرار السياسي والاقتصادي للدولة السورية التوجه شرقا وفتح باب الشراكة مع الدول التي وقفت مع الدولة في وجه الهجمة الغربية.

واوضح الحلقي: "أننا في مرحلة إعادة البناء والإعمار لن نتعاون إلا مع الأصدقاء ولن نمد أيدينا لأعداء الوطن فلا مكان لهم في سوريا"، مشيرا إلى دور رجال الأعمال السوريين في تأمين كل المستلزمات المعيشية والتنموية خلال الازمة.

وقدم الحلقي عرضا للخطط والبرامج الحكومية المعدة لإعادة البناء والإعمار، مبينا ضرورة التواصل المباشر مع الشركات الاقتصادية في البلدان الصديقة وتبسيط الإجراءات للمساهمة في مرحلة إعمار سوريا.

وعبر رؤساء ونواب مجالس الأعمال السورية المشتركة عن استعدادهم لبذل جميع الجهود اللازمة لتوثيق التعاون وتطوير مجالات القطاعات الاقتصادية التجارية والصناعية والزراعية والصحية وإيجاد رؤى إستراتيجية والسعي لفتح أسواق جديدة للمنتجات السورية وتبادل الخبرات والتقانات الحديثة بين سورية والبلدان الصديقة.

من جهته، بين رئيس مجلس الأعمال السوري الإيراني سامر أسعد أنه تم تشكيل خريطة طريق لسوريا من خلال وضع الخطوط العريضة لإعادة الإعمار، مشيرا إلى أن الاجتماع ناقش تفاصيل وآليات مشاركة أصدقاء سوريا في إعادة الإعمار من خلال مجالس الأعمال السوريا المشتركة.

واشار أسعد إلى توجيه الحلقي لأعضاء المجالس بإعادة النظر في الاتفاقيات الموجودة أو المتوقفة وتفعيلها ضمن تبادل تجاري حقيقي لصالح سوريا.


رایکم
آخرالاخبار