۳۰۵مشاهدات
وأضاف: "إدارتي للمرحلة الانتقالية تحتم علي التدخل وقت تعرض الوطن للخطر، ولو تطلب ذلك أي اجراء استثنائي سأفعله".
رمز الخبر: ۱۸۵۵۱
تأريخ النشر: 17 March 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال المستشار عدلي منصور الرئيس المصري المؤقت انه "لا يمكن أن أفكر بالترشح للرئاسة بعد أن جلست على كرسي الرئيس".

جاء هذا في حواره مع قناة "سي بي سي" المحلية، مضيفا أنه "سيكون هناك متنافسون في هذه الانتخابات، والشخصيات التي نعرفها لا أعتقد أن يكون السباق الرئاسي قاصر عليها".

وأشار الرئيس المصري إلى أنه وخلال أيام قليلة ستعلن اللجنة العليا جدول المواعيد لتبدأ معركة الانتخابات الرئاسية، مشيرًا إلى أنه فضل إصدار قانون جديد للانتخابات الرئاسية بدلا من تعديل القانون القائم.

وفيما يتعلق بالملف الأمني قال منصور: "نريد من المواطنين أن يساعدوا أجهزة الدولة، ومهما بذلت أجهزة الأمن من مجهودات قد يحدث بعض القصور، وتتم محاسبة المسؤولين في حالة التقصير، لكن لا يتم الإعلان عن ذلك، لأن الهدف هو تلافي العيوب دون تشهير بأحد". وأكد منصور: "لدينا اجراءات استثنائية كثيرة يمكن اللجوء إليها، ولكن لدي أمل بعدم اللجوء إليها"، مشددًا على أنه لابد من تكاتف الشعب مع مؤسسات الدولة للقضاء على الإرهاب.

وأضاف: "إدارتي للمرحلة الانتقالية تحتم علي التدخل وقت تعرض الوطن للخطر، ولو تطلب ذلك أي اجراء استثنائي سأفعله".

ووصف المستشار عدلي منصور مقتل الجنود في كمين مسطرد بـ" الحادث الخسيس"، مضيفًا "تم قتل الجنود بعد أدائهم لصلاة الفجر، ودعوت مجلس الدفاع الوطني لمناقشة وسائل تأمين البلاد".

النهاية
رایکم
آخرالاخبار