۳۶۱مشاهدات
وقال موسيس إن من بين الضحايا زوجة وأطفال أحد رجال الدين، وتعهد مختار رملان يرو حاكم ولاية كادونا بتقديم الجناة إلى العدالة وأمر بإجراء تحقيق شامل وفقا لصحيفة "ناشيونال ميرور".
رمز الخبر: ۱۸۵۳۴
تأريخ النشر: 17 March 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قتل حوالي 100 شخص على أيدي مسلحين في ثلاث قرى بوسط نيجيريا، حسبما أفادت الصحف المحلية على مواقعها الإلكترونية.

ووصل المهاجمون، الذين يعتقد أنهم رعاة من قبيلة الفولاني، بأعداد كبيرة وهم يحملون بنادق وسكاكين وسواطير في قرى أوجوار سانكواي وجاتا وشينشي في ولاية كادونا.

وبدأ المهاجمون في إطلاق النار وإشعال النيران في المنازل، ونقلت صحيفة "ديلي اندبندنت" عن المسؤول المحلي دانيل انيب قوله إن حوالي 100 شخص قتلوا في حين ظلت خمسة منازل قائمة، وقدر بعض الشهود عدد الضحايا بأكثر من 100 شخص.

ونقلت صحيفة "سي كيه ان نيجيريا" عن نوهو موسيس وهو من سكان قرية شينشي قوله "أحرق المهاجمون كل المنازل وكل من حاول الهرب أطلقوا عليه النار".

وقال موسيس إن من بين الضحايا زوجة وأطفال أحد رجال الدين، وتعهد مختار رملان يرو حاكم ولاية كادونا بتقديم الجناة إلى العدالة وأمر بإجراء تحقيق شامل وفقا لصحيفة "ناشيونال ميرور".

وتم إرسال عناصر من الشرطة إلى القرى الثلاث لتهدئة الموقف.

وتعرضت المجتمعات في جنوب كادونا إلى سلسلة من الهجمات خلال العامين الماضيين، حيث تتحول النزاعات حول الماشية أو الدين في كثير من الأحيان إلى أعمال عنف، وكان أكثر من مئة شخص لقوا حتفهم على ايدي رعاة من قبيلة الفولاني في ولاية كاتسينا الاسبوع الماضي.

يذكر أن سرقة المواشي باستخدام العنف امر شائع في الدولة الواقعة غرب افريقيا في العقدين الماضيين حيث تقوم العصابات بسرقة المواشي من المناطق الزراعية ونهب وحرق المنازل والاعتداء على النساء خلال الهجمات.

النهاية
رایکم