۱۹۰مشاهدات
مدعي عام طهران يطالب:
كما أصيب بجروح بالغة البروفيسور 'فريدون عباسي' أستاذ الفيزياء المتخصص في أشعة الليزر مع زوجته في اعتداء ارهابي نفذ بنفس الطريقة في شارع الجيش أمام جامعة الشهيد بهشتي حيث يلقي محاضرات في هذه الجامعه.
رمز الخبر: ۱۸۴۵
تأريخ النشر: 02 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: طالب المدعي العام والثوري في طهران عباس جعفري دولت ابادي، كافة قوات الامن بمتابعة ملف الاغتيالات الاخيرة في طهران بقوة وذلك تعقيبا علي عمليتي الاغتيال اللتين أسفرتا عن استشهاد عالم نووي وجرح آخر في طهران،
   
واضاف جعفري دولت ابادي اليوم الثلاثاء، ان اعداءنا يعانون من جهل كبير لانه رغم مرور 30 عاما علي انتصار الثورة الاسلامية في ايران، لازالوا يتعاملون مع الشعب الايراني بهذه الطريقه.

ودان المسؤول القضائي، اغتيال اثنين من استاذة الجامعة في طهران وقال ان العار والمهانة تلاحقان الارهابيين مطالبا الاجهزة الامنية بملاحقة واعتقال هؤلاء الخونه وانزال العقاب بهم.

واغتيل امس البروفيسور 'مجيد شهرياري' أستاذ الفيزياء في جامعة الشهيد بهشتي والعضو في الجمعية النووية الإيرانية في انفجار قنبلة ألصقها ارهابيان كانا يستقلان دراجة نارية بسيارته وهي تسير، فيما كان في شمالي شرقي طهران.

كما أصيب بجروح بالغة البروفيسور 'فريدون عباسي' أستاذ الفيزياء المتخصص في أشعة الليزر مع زوجته في اعتداء ارهابي نفذ بنفس الطريقة في شارع الجيش أمام جامعة الشهيد بهشتي حيث يلقي محاضرات في هذه الجامعه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار