۲۴۵مشاهدات
ويعتبر الشيخ الخطيب الإدريسي من أبرز الدعاة المحسوبين على السلفيين الجهاديين، حيث يحظى بشعبية كبيرة بينهم في كامل مناطق البلاد.
رمز الخبر: ۱۸۴۳۱
تأريخ النشر: 11 March 2014
شبكة تابناك الاخبارية: حذّر الداعية المحسوب على التيّار السلفي "الجهادي" في تونس، الخطيب الإدريسي، من "انتشار الفتنة والاقتتال” بين المسلمين في تونس، وباقي بلاد الإسلام.

ونبّه الإدريسي أثناء محاضرة له، مساء الأحد، بمدينة بنقرادن، جنوب شرق تونس، إلى "عدم شرعية الاقتتال، والتكفير بغير علم” بين المسلمين.

ولفت الإدريسي في محاضرته التي حضرها المئات من المحسوبين على التيار السلفي الجهادي، إلى عدد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحذّر من مخاطر الفتنة والاقتتال بين المسلمين.

وأضاف الإدريسي إن "شباب الصحوة الإسلامية المباركة قاموا بأخطاء كثيرة”، داعيا إيّاهم إلى "ضرورة تحصيل العلم الشرعي” تفاديا للأخطاء والفتن.

وطيلة العامين السابقين، اتهمت وزارة الداخلية التونسية مئات السلفيين الجهاديين بالتورط في أعمال "إرهابية”، تمثلت في اغتيالات سياسيين وأمنيين وعناصر من الجيش التونسي.

ودعا الإدريسي إلى عدم ” التعصّب والتمذهب والتحزّب”.

ويعتبر الشيخ الخطيب الإدريسي من أبرز الدعاة المحسوبين على السلفيين الجهاديين، حيث يحظى بشعبية كبيرة بينهم في كامل مناطق البلاد.

ويعدّ تنظيم "أنصار الشريعة” من أبرز التنظيمات الممثلة للتيار الجهادي في تونس. وأعلنت الحكومة التونسية حظره في أغسطس/ آب 2013 وتصنيفه تنظيما إرهابيا بعد ضلوع بعض من قياداته في الاغتيالات السياسية.

النهاية
رایکم