۲۵۰مشاهدات
وأشار الوزير إلى أن التهديدات لا توجه فقط للمسؤولين في كييف والمناطق الأوكرانية الأخرى بل وللمسؤولين في المناطق الروسية المجاورة لأوكرانيا.
رمز الخبر: ۱۸۳۹۲
تأريخ النشر: 09 March 2014
شبکة تابناک الاخبارية: أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم السبت أن روسيا تدعو إلى إجراء تحقيق في الجرائم التي ارتكبت خلال الاحتجاجات في كييف بما في ذلك قضية القناصة.

واعتبر لافروف في مؤتمر صحفي في ختام محادثاته مع نظيره الطاجيكي سراج الدين أسلوف بأن إخفاء المعلومات حول هذه القضية غير ممكن.

وأضاف أن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي يجب أن تشرف على التحقيق بقضية القناصة، مشيرا إلى أن روسيا ستعمل ما بوسعها لذلك.

كما أعلن أن ما يسمى بـ "الحكومة الأوكرانية المؤقتة" غير مستقلة ومرتبطة بالمتطرفين الذين استولوا على السلطة. وأضاف أن الدول الغربية تعرف جيدا من هم هؤلاء، لكنها تحاول إخفاء الوقائع لأسباب سياسية.

ولفت لافروف الأنظار إلى عدم وجود أية رقابة حكومية في أوكرانيا على النظام مشيرا إلى أن "القطاع الأيمن" يسيطر على الوضع معتمدا على أساليب الإرهاب والتخويف.

وأشار الوزير إلى أن التهديدات لا توجه فقط للمسؤولين في كييف والمناطق الأوكرانية الأخرى بل وللمسؤولين في المناطق الروسية المجاورة لأوكرانيا.

وذكر أن الحكومة الأوكرانية الحالية طلبت موافقة "القطاع الأيمن" على أسماء المرشحين لمناصب الوزراء.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار