۲۳۸مشاهدات
وحذر أوباما موسكو من عواقب وخيمة للأزمة الحالية، داعيا الكونغرس الأميركي إلى العمل على تقديم حزمة من المساعدات لأوكرانيا.
رمز الخبر: ۱۸۳۲۴
تأريخ النشر: 04 March 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الولايات المتحدة تدرس كافة المسائل المتعلقة بالضغط على روسيا بسبب الوضع في أوكرانيا.

وقال أوباما امس الاثنين: "نظهر لروسيا أننا ندرس كافة المسائل الاقتصادية والدبلوماسية التي ستؤدي إلى عزلها".

واعترف الرئيس الأميركي بوجود علاقات وثيقة بين روسيا وأوكرانيا وضرورة احترام مصالح روسيا، مؤكدا في الوقت ذاته أنه لا يجوز لموسكو انتهاك المبادئ الأساسية المعترف بها.

وحذر أوباما موسكو من عواقب وخيمة للأزمة الحالية، داعيا الكونغرس الأميركي إلى العمل على تقديم حزمة من المساعدات لأوكرانيا.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار