۲۸۲مشاهدات
"اتخذت هذه البادرة قائلاً لنفسي إن ذلك سيرسل إلى باقي العالم رسالة بأننا أناس متنورون، وأيضاً لتبديد الأفكار الخاطئة عن باكستان والدين الإسلامي".
رمز الخبر: ۱۷۳۰۶
تأريخ النشر: 31 December 2013
شبکة تابناک الاخبارية: للمرة الأولى في تاريخ باكستان، عينت امرأة قاضية بمنصب رئيسة للمحكمة الفيدرالية الإسلامية، وأدت القاضية في المحكمة العليا لولاية السند أشرف جيهان (56 سنة) اليمين الإثنين في المحكمة الفدرالية للشريعة التي أنشأها ضياء الحق عام 1980 بهدف أسلمة مؤسسات ثاني أكبر دولة مسلمة في العالم من حيث عدد السكان بعد أندونيسيا.

وقال كبير قضاة المحاكم الاسلامية الفدرالية في باكستان أغا رفيق أحمد لوكالة أ ف ب: "كانت مراسم أداء اليمين تاريخية بسبب انضمام قاضية إلى المحكمة الإسلامية".

وأضاف "لا شيء في الدستور يمنع المرأة من أن تكون قاضية في محكمة إسلامية، ونحن لا نمارس اي تمييز بين الرجال والنساء".

وتابع أحمد: "اتخذت هذه البادرة قائلاً لنفسي إن ذلك سيرسل إلى باقي العالم رسالة بأننا أناس متنورون، وأيضاً لتبديد الأفكار الخاطئة عن باكستان والدين الإسلامي".

يذكر أن المهمة الرئيسية للمحكمة الإسلامية الفيدرالية في باكستان، تتمثل في التأكد من اتفاق القوانين الباكستانية مع أحكام الشريعة والسنة.

وتطلب المحكمة من السلطات تعديل أي قانون إذا رأت أنه قد يخالف روح الإسلام.

النهاية

رایکم
آخرالاخبار