۴۳۲مشاهدات
من جانبه وصف رئیس بلدیة باریس هذا المشروع بأنه فرید من نوعه "ولا مثیل له فی فرنسا"، مضیفا أن "مبدأ العلمنة لا یمنعنا من الاهتمام بالظروف التی یمارس الناس فیها شعائرهم الدینیة".
رمز الخبر: ۱۶۹۵۴
تأريخ النشر: 11 December 2013
شبکة تابناک الاخبارية: أعلن عن افتتاح مرکز ثقافی إسلامی فی العاصمة الفرنسیة باریس، بدعم من القطاعین الخاص والعام، یحتوی على قاعات رقص وصالات ثقافی.

تبلغ مساحة المرکز الذی افتتح فی أحد أحیاء باریس الشعبیة 1400 متر مربع، ویقع فی مبنى تملکه بلدیة العاصمة.

وقد اشترت مؤسسة دینیة ترتبط بالمسجد الکبیر فی العاصمة الفرنسیة الطابق الأول من المبنى ومساحته 300 متر مربع، وحولته إلى قاعة للصلاة.

هذا ویضم المرکز قاعة معارض وأخرى لتعلیم اللغة العربیة، بالإضافة إلى حمام ترکی.

من جانبه وصف رئیس بلدیة باریس هذا المشروع بأنه فرید من نوعه "ولا مثیل له فی فرنسا"، مضیفا أن "مبدأ العلمنة لا یمنعنا من الاهتمام بالظروف التی یمارس الناس فیها شعائرهم الدینیة".

إلى ذلک یأمل القائمون على المرکز بأن تشییده سیسهم فی حل المشکلة المتعلقة بنقص أماکن الصلاة لدى مسلمی باریس، وأن ینهی ظهوره الجدل الدائر فی العاصمة الفرنسیة حول صلاة الجمعة التی یقیمها المسلمون فی عدد من الشوارع.

هذا لیس أول مرکز إسلامی فی فرنسا إذ أعلن قبل حوالی شهر عن افتتاح مرکز إسلامی فی مدینة إیبینی، بعد حصول مسلمی المدینة على حق ملکیة مبنى. أطلق القائمون على هذا المرکز الذی یضم مسجدا أیضا اسم "المرکز الإسلامی الأرقم"، وذلک فی إشارة إلى بیت الصحابی حیث کان یجتمع المسلمون الأوائل لتعلم القرآن الکریم وشؤون دینهم.

النهاية

رایکم
آخرالاخبار