۴۵۲مشاهدات
وبعد الاستياء العالمي من صور قطع الرؤوس واكل الاكباد تحاول الجماعات المسلحة في سوريا أن تشوه صورة الشيعة وتقول بأن الشيعة يفعلون كذلك لكن العالم يعرف جيداً بأن هذه الاعمال هي ليست منهجاً شيعياً بل هي منهج اعدائهم.
رمز الخبر: ۱۶۹۴۶
تأريخ النشر: 11 December 2013
شبکة تابناک الاخبارية: بعد كل هزيمة تمنى بهل المعارضة السورية تخترع كذبة جديدة لتبرير فشلها وتراجعها عن المناطق التي تسيطر عليها وآخر كذبة لهذه الفصائل كانت بعد سقوط بلدة النبك بيد القوات السورية حيث اتهمت المعارضة السورية لواء ذو الفقار الشيعي بارتكاب مجزرة بحق المدنيين والاطفال بالبلدة لكن مراسل البي بي سي يكشف الكذبة العريضة

فقد نشرت البي بي سي تقريراً عن مجزرة مزعومة بحق اطفال ونساء وقعت في بلدة النبك لكن اختلفت روايات المتحدثين عن تلك المجزرة فبعضهم ذكر ان لواء ذو الفقار الشيعي قام بتنفيذ مجزرة بحق الاهالي بينما ذكر آخرون ان المجزرة ارتكبتها قوات الجيش السوري، لكن الكذبة تفضح نفسها عندما نعرف بأن القوات السورية سيطرت على النبك فمن اين حصلوا على صور تلك المجزرة وهم قد فروا من البلدة بمجرد وصول الجيش السوري اليها.

وبعد الاستياء العالمي من صور قطع الرؤوس واكل الاكباد تحاول الجماعات المسلحة في سوريا أن تشوه صورة الشيعة وتقول بأن الشيعة يفعلون كذلك لكن العالم يعرف جيداً بأن هذه الاعمال هي ليست منهجاً شيعياً بل هي منهج اعدائهم.

النهاية

رایکم