۳۷۲مشاهدات
وزير الدفاع الايراني:
وقال ، ان البلاد تسعى بكل قوة لتطوير قدراتها الدفاعية لغاية الوصول الى قوة ردع كافية لاتجعل اي دولة اخرى تفكر في العدوان لانها ستواجه ردا مؤلما يبعث على الندم.
رمز الخبر: ۱۶۹۰۳
تأريخ النشر: 11 December 2013
شبکة تابناک الاخبارية: اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد حسين دهقان ان الصواريخ الباليستية والبعيدة المدى المنتجة محليا تم تطويرها بحيث اصبحت عالية الدقة وقليلة الخطأ في الاصابة حتى بلغ مدى خطأها مترين فقط ومن المؤمل تطويرها لايصال الخطأ فيها الى الصفر.

واشار دهقان في حوار متلفز الى تطور الصناعات الدفاعية في البلاد والمشاريع المنجزة وقال انه يتم حاليا العمل على توجيه الصواريخ باشعة الليزر حيث انجز ذلك على صواريخ من طراز تاو التي يمكن اطلاقها ايضا من المروحيات.

واضاف انه تم تطوير صناعة القذائف التي اصبحت توجّه باستخدام اشعة الليزر ايضا.

وحول انتاج الغواصات في البلاد قال ان ايران قادرة اليوم على انتاج غواصات ثقيلة حيث تم انتاج غواصة فاتح التي ستدشن وتنضم الى سلاح البحرية قريبا.

ولفت الى ان الصناعات الدفاعية الايرانية نجحت في تطوير صواريخ جو - بحر حيث تم انتاج طرازين منها وهي قادر وبصير.

واشار الى النجاحات التي حققتها ايران في صناعة الرادارات وقال ان ثلاثة منظومات متطورة تم انتاجها وتسليمها لوحدات الدفاع الجوي كما تم تطوير منظومات اخرى قادرة على التصدي للطائرات والصواريخ المعادية غير القابلة للرصد الراداري.

وحول مشاريع انتاج طائرات بدون طيار اشار الى طائرة تم انتاجها مؤخرا من طراز فطرس وقال ان هذه الطائرة يقل نظيرها في العالم حيث ان النماذج المماثلة لها لاتزيد على اثنين او ثلاثة.

واكد ان الصناعات الدفاعية الايرانية لن تكتفي بهذا الانجاز بل ستخطو على صعيد زيادة سرعتها ومدياتها واخفاءها عن اعين الرادارات المعادية.

ولفت الى ان مشاريع تطوير الطائرات بدون طيار جارية على قدم وساق حاليا حيث استبدلت المحركات العادية في بعضها بمحركات نفاثة وسيتم تزويد طائرة فطرس بها لرفع سرعتها ومداها قريبا والتي تبلغ الفي كيلومتر حاليا.

واعتبر دهقان القوة الدفاعية مرتبطة بالامن القومي للبلاد وقال ان مصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تتغير طيلة الاعوام الماضية كما لم ينخفض حجم التهديدات التي تواجهها.

واكد ان الحكومة الايرانية الحالية تريد اقامة علاقات بناءة مع جميع بلدان العالم سوى الكيان الصهيوني واميركا في حال لم تتغير سياسات هذا البلد.

كما اكد على الدفاع عن المصالح الوطنية باعتماد العقلانية والمنطق مشددا ان توجهات ايران في الحفاظ على قدراتها الدفاعية وتطويرها لم تتغير بتاتا.

وقال ، ان البلاد تسعى بكل قوة لتطوير قدراتها الدفاعية لغاية الوصول الى قوة ردع كافية لاتجعل اي دولة اخرى تفكر في العدوان لانها ستواجه ردا مؤلما يبعث على الندم.

واكد ان ايران تعتمد سياسات دفاعية فقط ولم تكن هجومية يوما ما ولن يستطيع العدو مواجهة قوة ايران الدفاعية بفضل صمود الشعب على قيمه واهدافه حتى النهاية ولن يستسلم او يتراجع في مواجهة اي اجنبي.
رایکم
آخرالاخبار