۶۰۰مشاهدات
والجميلي هو في مطلع الثلاثينات من العمر، متزوج وله ثلاثة اولاد، وهو سني متحدر من مدينة الفلوجة العراقية.
رمز الخبر: ۱۶۸۵۰
تأريخ النشر: 07 December 2013
شبکة تابناک الاخبارية: أعدم مقاتلون من دولة داعش المرتبطة بتنظيم القاعدة، مصورا عراقيا مستقلا في شمال سوريا بعد خطفه، بحسب ما افادت منظمة (مراسلون بلا حدود) وكالة فرانس برس الخميس، وقال معلقون على الخبر أن داعش دمرت السنة في العراق والآن هي تدمر السنة في سوريا .

وقالت رئيسة مكتب الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة سوازيغ دوليه ان "اعدام ياسر فيصل الجميلي هو الأول لصحافي أجنبي في المناطق التي تقع تحت سيطرة المجموعات المسلحة.

وعمل الجميلي كمصور فيديو مستقل لحساب وسيلة اعلام اسبانية في محافظة حلب في شمال سوريا لنحو عشرة ايام، بحسب دوليه التي اشارت الى انه تعرض للخطف على ايدي مقاتلي الدولة اللاسلامية واعدم في محافظة إدلب (شمال غرب) الاربعاء.

والجميلي هو في مطلع الثلاثينات من العمر، متزوج وله ثلاثة اولاد، وهو سني متحدر من مدينة الفلوجة العراقية.

وفي الاشهر الماضية، تعرض صحافيون غربيون وناشطون اعلاميون سوريون للخطف على يد "الدولة الداعشية".

النهاية

رایکم