۴۴۰مشاهدات
وأكد أن طهران منعت الاساءة الى الصحابة وسبهم وذلك للتدليل على ان ايران تسعي الى التقارب السني الشيعي وانها تكن كامل التقدير والاحترام لكافة الرموز الدينية والسياسية الاسلامية.
رمز الخبر: ۱۶۷۸۱
تأريخ النشر: 03 December 2013
شبکة تابناک الاخبارية: قال السيد اختري الامين العام للمجمع العالمي لآل البيت إن وحدة مصر وإيران سوف تؤثر على منطقة الشرق الاوسط بالكامل وسوف تتسبب في تشكيله من جديد وتقلب موازين القوى السياسية بالكامل ، ولذا تقف بعض الدول عائقا أمام ذلك.

وأشار أن طهران دعت كل العلماء في العالم العربي سواء علماء الدين وعلماء الفكر والثقافة والفيزياء وكافة العلماء المتخصصين في التخصصات الاخري من اجل زيارة طهران وتدشين علاقات وطيدة وبناءة لتقوية اللوبي العربي الاسلامي في مواجهة امريكا.

وكشف عن طهران لها علاقات رسمية بنحو 115 بلدا حول العالم بجانب مؤسسات اعلامية واسلامية فكرية على مستوي العالم نسعي من خلال التواصل الى ايضاح ان ايران لا ترغب سوي في مواجهة الامبريالية العالمية الامريكية في منطقة الشرق الاوسط.

وأشار إلى أن الثورة الاسلامية قامت بطرد 80 ألف مستشار أمريكي كانوا داخل طهران ودارت الايام واعترفت واشنطن بطهران بعد الاتفاق النووي الاخير الذي نجحت ايران من خلاله البرهنة على أنها قادرة على تنفيذ ما تريد وحققت ايران ما تربو إليه في مشروعها النووي بعدما تصدت لكافة الضغوط التي تعرضت لها طيلة السنوات الماضية.

من جهته قال اية الله السيد اراكي الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ان العالم الاسلامي يواجه مرحلة حاسمة في تاريخه السياسي طيلة السنوات الماضية خاصة وانه يقابل ما اسماه بالكفر العالمي ويسعي الى صد هجماته ضد المسلمين.

وشدد على أنهم اجروا عشرات الابحاث والدراسات للبرهنة على ان الخلاف بين السنة والشيعة قليل وليس كما يشاع، مشددا على ان المسلمين بشقيهم السني والشيعي يتفقان في ما جملته 90% من الاصول والثوابت.

وأكد أن طهران منعت الاساءة الى الصحابة وسبهم وذلك للتدليل على ان ايران تسعي الى التقارب السني الشيعي وانها تكن كامل التقدير والاحترام لكافة الرموز الدينية والسياسية الاسلامية.

النهاية

رایکم