۵۶۳مشاهدات
وتم الاعتماد في بناء هذا العمل العملاق على مهندسين وعمال ايرانيين وخبرة وكفاءات وطنية فقط رغم الحظر الاميركي والغربي على جمهورية ايران الاسلامية.
رمز الخبر: ۱۶۷۳۲
تأريخ النشر: 01 December 2013
شبکة تابناک الاخبارية: تم صباح يوم السبت في طهران تدشين اطول جسر متعدد الطبقات في العاصمة يصنف ضمن احد اكبر الجسور متعددة الطبقات في الشرق الاوسط باسم جسر الشهيد محمد باقر الصدر وذلك بحضور رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني وامين العاصمة محمد باقر قاليباف.

ويبلغ طول الجسر الذي بني على 234 ركيزة ضخمة، 11 كيلومترا، وكل ركيزة، لها (8 الى 10) جذور (اسس) تمتد الى عمق (25 - 30) مترا تحت الارض.

ومن حيث الارتفاع يأتي الجسر في المرتبة الحادية عشرة عالميا، فيما بلغت تكلفة بنائه 640 مليار تومان ايراني (ما يعادل 214 مليون دولار تقريبا) ومدة بنائه استغرقت 26 شهرا.

وتم الاعتماد في بناء هذا العمل العملاق على مهندسين وعمال ايرانيين وخبرة وكفاءات وطنية فقط رغم الحظر الاميركي والغربي على جمهورية ايران الاسلامية.

ويقع الجسر في شمال طهران، حيث يمتد من وسط ها الى شرقها. والجسر هو امتداد مستحدث لاوتوستراد السيد محمد باقر الصدر (قدس سره) الذي هو مخرج شرقي لاوتوستراد(مدرس).

ويربط الجسر شرق العاصمة طهران بغربها وبامكانه ازالة الكثير من العقد المرورية في العاصمة .

ولجسر الشهيد محمد باقر الصدر المتعدد الطبقات الذي يعتبر احد اكبر المشاريع البلدية واكثرها كلفة، مخارج كثيرة منها مخرج اتوستراد الامام علي (عليه السلام) الذي الذي يربط جنوب طهران الشرقي بشمالها الشرقي.

وفي هذا المجال قال احد اعضاء المجلس البلدي في طهران ان بناء هذا الجسر من قبل الكفاءات والخبرة الوطنية، مدعاة فخر للبلاد وللشعب الايراني.

واضاف الشيخ عبد المقيم ناصحي في مراسم افتتاح الجسر، اننا نشهد اليوم افتتاح مشروع ضخم قلما نجد نظيرا له في الشرق الاوسط.
رایکم
آخرالاخبار