۵۷۹مشاهدات
رمز الخبر: ۱۶۲۳۶
تأريخ النشر: 04 November 2013
شبکة تابناک الاخبارية: أفاد مصدر مجهول و أراد أن لن يعلن اسمه لوكالة أحرار الحجاز للأنباء أن اشتداد النزاع بين أمراء آل سعود أدت مؤخرا إلى دعوة الملك عبد الله بن عبد العزيز من "بندر بن سلطان" رئيس الاستخبارات و"محمد بن نايف" وزير الداخلية وابن الملك "متعب بن عبد الله" وزير الحرس الوطني لاجتماع موسع بعد تعاظم حالة التوتر و الأجواء المشحونة بينهم وهي أجواء تنذر بانفجار وصدامات بين القوى العسكرية والأمنية التي تخضع لإمرة كل منهم .

وذكر المصدر أن الاجتماع تحول إلى مناسبة لانقضاض متعب بن عبد الله ومحمد بن نايف على بندر وتحميله مسؤولية الارتباك الذي تعيشه المملكة بعد مغامراته الفاشلة في الحرب على سوريا وتعاظم الأخطار على النظام السعودي في ظل الأزمة مع الإدارة الأميركية وتصريحات بندر التي فاقمت من التوتر بدلا من احتوائه وقد حاول الملك عبد الله تحقيق مصالحة بين الأمراء الثلاثة المتصارعين على خلافته لإقناعهم بالعمل معا ولكن المناقشات تحولت إلى مشادة وصراخ متبادل مما اضطر الملك لرفع الاجتماع وإنهائه غاضبا.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: