۱۹۴مشاهدات
ولم يتسن الحصول على تعليق فورى من الجانب المصرى حول ما ذكره نعيم، من إجراء تلك الاتصالات.
رمز الخبر: ۱۶۱۸۳
تأريخ النشر: 03 November 2013
شبکة تابناک الاخبارية: قال باسم نعيم، مستشار رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة فى قطاع غزة، للشئون الخارجية، إن اتصالات جرت بين السلطات المصرية وحكومته لتهدئة الأوضاع فى القطاع بعد الاشتباكات التى وقعت أمس الجمعة، بين عناصر من كتائب القسام الذراع المسلحة لحركة "حماس" وقوة إسرائيلية أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى.

كما كشف نعيم، فى مقابلة مع وكالة الأناضول، أن مصر ستبقى الوسيط بين حركته وإسرائيل، فى حال نشبت أى معارك مسلحة بين الجانبين.

وقال نعيم: إن "الاتصالات بين السلطات المصرية والحكومة فى غزة- رغم أجواء التوتر العام بين الجانبين- مازالت مستمرة بشكل دورى سواء لبحث أوضاع معبر رفح أو التهدئة مع الجانب الإسرائيلى، أو بعض القضايا المتعلقة بالشئون الحياتية للشعب الفلسطينى".

وأوضح نعيم أنه جرت اتصالات، يوم الجمعة، بين الحكومة فى غزة والسلطات المصرية تم خلالها بحث تهدئة الأوضاع فى القطاع والتوسط لدى إسرائيل لإعطاء فرصة للطواقم الطبية، للبحث فى موقع أحداث جنوب شرق القطاع لانتشال جثامين قتلى عناصر كتائب القسام.

ولم يتسن الحصول على تعليق فورى من الجانب المصرى حول ما ذكره نعيم، من إجراء تلك الاتصالات.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: