۲۴۵مشاهدات
وتوترت العلاقات التركية الإسرائيلية، التي كانت تتسم بالقوة في الماضي، منذ أغارت قوة كوماندوز إسرائيلية على أسطول سفن مساعدات بقيادة تركية كان متجها لغزة، في الحادي والثلاثين من أيار/ مايو الماضي، ما أسفر عن مقتل تسعة نشطاء أتراك.
رمز الخبر: ۱۶۰
تأريخ النشر: 03 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قال مسؤولون أتراك الثلاثاء إن السلطات التركية طلبت من السفير الإسرائيلي تفسير التصريحات الأخيرة التي أدلى بها وزير الدفاع الإسرائيلي بشأن مخاوفه تجاه رئيس المخابرات التركية الجديد.

واستدعت الخارجية التركية السفير الإسرائيلي جابي ليفي الاثنين.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك صرح في الخامس والعشرين من تموز/ يوليو الماضي في كلمة خلال اجتماع مغلق مع عدد من نشطاء حزبه، بأن لديه مخاوف إزاء هاكان فيدان، الذي تم تعيينه رئيسا لجهاز الاستخبارات التركية في أيار/ مايو الماضي، وقال إنه صديق لإيران.

وأذاع راديو إسرائيل مقتطفات من كلمة وزير الدفاع. وقال باراك في الجزء الأول من كلمته إنه قلق من أن ينتهي الأمر بالكثير من الأسرار التي أطلعت إسرائيل الجانب التركي عليها في الماضي إلى إيران خلال الأشهر المقبلة.

ويشار إلى أن فيدان شغل مسبقا منصب مستشار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان كما كان ممثل تركيا لدى الوكالة الدولية للطقاة الذرية.

وتوترت العلاقات التركية الإسرائيلية، التي كانت تتسم بالقوة في الماضي، منذ أغارت قوة كوماندوز إسرائيلية على أسطول سفن مساعدات بقيادة تركية كان متجها لغزة، في الحادي والثلاثين من أيار/ مايو الماضي، ما أسفر عن مقتل تسعة نشطاء أتراك.

في الوقت نفسه شهدت العلاقات بين تركيا وعدد من جيرانها في المنطقة مثل سوريا وإيران تحسنا سريعا خلال السنوات الأخيرة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار