۷۱۶مشاهدات
قائد الثورة الاسلامية:
وتحدث سماحة القائد الى ما قام به البعض من الافراد والقوى في الايام الاولى من الثورة الاسلامية بالمطالبة بحل هذه المؤسسة العلمية في قم بعدما دعمت مواقف الامام الراحل رض لكن النضال الذي قدمته والجهاد الذي بذلته سيبقى خالدا في تاريخ الثورة الاسلامية والحوزة العلمية في قم.
رمز الخبر: ۱۳۸۰
تأريخ النشر: 24 October 2010
شبکة تابناک الأخبارية: تحدث قائد الثورة الاسلامية عن القضايا الثقافية التي تقع على عاتق مؤسسة الاذاعة والتلفزيون وقال ان الحاجة والنقص الثقافي في الاذاعة والتلفزيون و التربية والتعليم يقع على عاتق العلماء في الحوزة العلمية لان من واجبها تعيين المسار الصحيح للثقافة التي تقترن بالقيم و المعتقدات الدينية.

وذكر الموقع الخبري لقائد الثورة الاسلامية ان سماحته التقى اعضاء مؤسسة جامعة مدرسين قم صباح هذا اليوم في اطار برامج زيارته التي يقوم بها الى مدينة قم المقدسة واشار حينها الى الاختبار الذي مرت به خلال مرحلة الانطلاقة الاسلامية كما تكرر نفس الامر بعد انتصار الثورة الاسلامية بوقوفهم بحزم معها بما لم يشاهد له نظير في الحوزة من قبل مؤكدا على اهمية ان تحفظ هذه المؤسسة على ثباتها وهويتها لتظل منارا في الحوزة العلمية ونموذجا لجميع البلاد.

واشار قائد الثورة الاسلامية الى ما قدمته جامعة مدرسين قم خلال مرحلة خنق الحريات في عهد الشاه الظالم قائلا, ان جامعة مدرسين قم ومن خلال اصدار بيانات ومنشورات تدعو الى دعم الامام الراحل رض انذاك كنت قد اجتازت امتحانا عسيرا كما سارت في خط الامام رض بعد انتصار الثورة بشكل متماسك.

وتحدث سماحة القائد الى ما قام به البعض من الافراد والقوى في الايام الاولى من الثورة الاسلامية بالمطالبة بحل هذه المؤسسة العلمية في قم بعدما دعمت مواقف الامام الراحل رض لكن النضال الذي قدمته والجهاد الذي بذلته سيبقى خالدا في تاريخ الثورة الاسلامية والحوزة العلمية في قم.

واكد سماحة القائد ان احد اهم واجبات جامعة مدرسين قم تتمثل في سد الحاجات المهمة في حفظ الهوية ودعم العلاقات مع كبار المراجع.
رایکم
آخرالاخبار