۴۲۸مشاهدات
نوری المالكي:
واشار رئيس الوزراء العراقي في اللقاء الي ان قرارات مثمرة ومفيدة جدا اتخذت لصالح الشعبين الايراني والعراقي، وقال، ان العراق وفي ظل رؤية استراتيجية يتابع تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في جميع المجالات.
رمز الخبر: ۱۳۳۸
تأريخ النشر: 18 October 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد الي لبنان، بانها كانت ناجحة ومؤثرة.
   
وقال المالكي خلال لقائه اليوم الاثنين في طهران الرئيس احمدي نجاد، حين تواجدكم في لبنان كان الكيان الصهوني في اعلي درجات الاستنفار، وهو الامر الذي اثبت بانهم جبناء بالفعل.

واشار رئيس الوزراء العراقي في اللقاء الي ان قرارات مثمرة ومفيدة جدا اتخذت لصالح الشعبين الايراني والعراقي، وقال، ان العراق وفي ظل رؤية استراتيجية يتابع تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في جميع المجالات.

واوضح المالكي بانه في ظل تشكيل الحكومة العراقية سيسعي لبناء الوحدة وتحقيق التطور والاستقلال للعراق، واضاف، ان المهمة الاولي للحكومة العراقية هي معالجة الدمار واعادة البناء واقامة علاقات ايجابية وبناءة مع الدول الجارة واصلاح وتغيير جميع القضايا الذي اثارها النظام الفاسد السابق في العراق مع الدول الجارة.

واكد رئيس الوزراء العراقي، ان العراق ينبغي ان يتحول الي بلد لترسيخ الامن والتطور في المنطقة.

وقال المالكي، ان المهمة الصعبة للحكومة العراقية هي ان تقوم بتعريف صورة الشعب العراقي الحقيقية للشعوب والدول الجارة وان تتخذ الخطي في مسار الصداقة والمودة.
رایکم
آخرالاخبار