۲۴۴مشاهدات
وشهدت باحات الحرم العام الماضي اعتداءات دموية طالت آلاف الزوار الشيعة على ايدي عناصر الهيئة وقوات الأمن واعتقال العشرات فيما عرف لاحقا بأحداث البقيع.
رمز الخبر: ۱۳۱
تأريخ النشر: 03 August 2010
شبکة تابناک الأخباریة: هاجمت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المدينة المنورة حفلا دينيا أقيم بمناسبة ميلاد الامام الثاني عشر المهدي المنتظر في مقر احدى حملات العمرة الاحسائية.

وذكر الأهالي لشبکة الراصد الأخبارية أن أعدادا من عناصر الهيئة هاجمت مساء الأربعاء الماضي قاعة الاحتفال لحملة الجوادية من بلدة الطرف في الأحساء بأحد فنادق المدينة.

وبلا مقدمات وفقا لشهود عيان شرع عناصر الهيئة في تحطيم جميع اللوحات والصحف الحائطية التي تحتوي على أحاديث وعبارات دينية عن الإمام المهدي وأجبروا منظمي الحفل على الغاءه فورا.

وتزامن وقت الهجوم لحظة القاء المرشد الديني للحملة الشيخ علي الحجي كلمة الحفل. ولم ترد معلومات بشأن وقوع اصابات او اقتياد أي من مشرفي الحملة إلى مقر الهيئة.

ويفرض عناصر الهيئة تعليمات صارمة بشأن زوار مسجد النبي الأكرم ومقبرة البقيع وصلت حد منعهم من حمل كتب الدعاء والزيارة التي تعتبرها الهيئة "شركية".

غير أن من النادر تسجيل حوادث الهجوم على الاحتفالات الدينية التي تقيمها حملات الحج والعمرة في مقرات سكنها في الفنادق.

وتزامنا مع العطلة الصيفية يتواجد في مكة المكرمة والمدينة المنورة حاليا العشرات من حملات العمرة من الأحساء والقطيف لأداء العمرة وزيارة النبي الأكرم.

وكانت مواقع سلفية متشددة نقلت مؤخرا أنباء غير مؤكدة حول تواجد أمني مكثف في محيط الحرم النبوي الشريف ومقبرة البقيع الغرقد.

وشهدت باحات الحرم العام الماضي اعتداءات دموية طالت آلاف الزوار الشيعة على ايدي عناصر الهيئة وقوات الأمن واعتقال العشرات فيما عرف لاحقا بأحداث البقيع.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار