۲۷۹مشاهدات
وقالت محكمة الاستئناف الاتحادية لمنطقة "كولومبيا"، في بيان لها، إنه "ليس هناك أي محل للنزاع بأن قرار الحكومةبالتحفظ على الصور لا يتضمن انتهاكات قانونية أو يتعارض مع الحقوق، وإنما على العكس، فإنه يحمي الأمريكيين من القتل، وتعريض المصالح الأمريكية للعنف."
رمز الخبر: ۱۲۷۳۷
تأريخ النشر: 22 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: أصدرت إحدى المحاكم الاتحادية في الولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء، حكماً يؤيد قرار إدارة الرئيس باراك أوباما، بمنع نشر صور ومقاطع فيديو لزعيم تنظيم "القاعدة" الراحل، أسامة بن لادن، بعد مقتله في هجوم لفريق عمليات خاصة "سيلز"، على مخبأه في باكستان، قبل أكثر من عامين.

ورفضت المحكمة، المكونة من ثلاثة قضاة، طلب الاستئناف المقدم من مؤسسة "جوديشال ووتش" القانونية، للكشف عن صور لجثة زعيم القاعدة، بموجب قانون "حرية المعلومات"، ولكن الحكومة الأمريكية عارضت هذا الطلب، بدعوى أن نشر هذه الصور قد يؤدي إلى شن هجمات على رعايا ومصالح الولايات المتحدة.

وقالت محكمة الاستئناف الاتحادية لمنطقة "كولومبيا"، في بيان لها، إنه "ليس هناك أي محل للنزاع بأن قرار الحكومةبالتحفظ على الصور لا يتضمن انتهاكات قانونية أو يتعارض مع الحقوق، وإنما على العكس، فإنه يحمي الأمريكيين من القتل، وتعريض المصالح الأمريكية للعنف."

وأثير جدل حاد حول نشر صور جثة أسامة بن لادن، أو الامتناع عن نشرها، منذ الغارة التي انتهت بمقتل زعيم تنظيم القاعدة في مايو/ أيار عام 2011، مما دفع بالرئيس أوباما إلى المطالبة بـ"إعادة النظر" في قانون "حرية المعلومات"، بما يسمح لإدارته حجب وثائق يمكن أن يتسبب كشفها في تعريض مصالح الولايات المتحدة للخطر.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: