۳۹۶مشاهدات
كما عبرت زوجة الأسير الزعانين، عن فرحتها بعد أن علمت أنها حامل من زوجها الذي اعتقل بعد ثلاثة شهور من زواجها به، حيث يقضي حكما بالسجن مدة 12 عاماً، قائلة: "كان بمثابة حلم بالنسبة لي".
رمز الخبر: ۱۲۷۱۱
تأريخ النشر: 21 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: 
رغم كل المحاولات "الإسرائيلية" الهادفة لكسر إرادة الاسرى الفلسطينيين القابعين في زنازينها، إلا انها لم تنل من عزيمتهم وحبهم للحياة والعيش بحرية، والتفريق بين زوجين عشقا بعضهم، ورغم كافة القيود والإجراءات المشددة التي تفرضها إدارة السجون، فقد نجحت أمس (السبت) أول عملية اخصاب لزوجة أسير فلسطيني من قطاع غزة بواسطة نطفة مهربة.

وأكدت زوجة الأسير تامر الزعانين، البالغة من العمر (28 عاماً)، "حملها بعد عملية زراعة جرت لها قبل أسبوعين فى أعقاب تهريب النطفة من داخل سجن الاحتلال الإسرائيلي".

كما عبرت زوجة الأسير الزعانين، عن فرحتها بعد أن علمت أنها حامل من زوجها الذي اعتقل بعد ثلاثة شهور من زواجها به، حيث يقضي حكما بالسجن مدة 12 عاماً، قائلة: "كان بمثابة حلم بالنسبة لي".

وأوضحت أن "تصميم وإصرار الأسرى هو بمثابة تحدي للاحتلال، وأن هذا الأمر هو بمثابة رسالة للاحتلال بأنه يمكن تجاوز كافة السلاسل وتحدي القوة العاتية من أجل تحقيق أبسط الأحلام بين زوجين فرق بينهما الاحتلال."

وعن الفكرة التي دفعتهم لتجربة الأمر، أشارت زوجة الأسير "إن نجاح فكرة الأسير عمار الزبن من الضفة ألهمها فكرة الإنجاب بنفس الطريقة، ونوهت أنها تحدثت مع زوجها من داخل السجن الذي أبدى موافقته على العملية."

وقالت زوجة الأسير أنه بعد تلقيها نطفة زوجة المهربة من السجن توجهت إلى أحد المراكز الطبية المتخصصة في غزة وتمت عملية الزراعة بداية مايو 2013، إلى أن تم إخبارها يوم الخميس المنصرم بنجاح العملية.

من جانبه، أكد والد الأسير أنه في غاية الفرحة لهذا الخبر الذي تمناه، معتبراً أن ابنه تامر يعيش بينهم وغداً سيعيش أبناء تامر معهم أيضاً.

يذكر أن الأسير تامر الزعانين من مواليد 5 نيسان 1985، معتقل منذ 3 تشرين الثاني 2006 أثناء اجتياح لبلدة بيت حانون، وحكم بالسجن 12 عاماً، وقضى منها 6 أعوام ونصف، حيث تعرض خلال فترة اعتقاله لشتى أنواع التعذيب في أجواء البرد القارص وتنقل بين العديد من سجون الاحتلال.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: