۴۳۷مشاهدات
آية الله نوري الهمداني:
وبيّن آية الله نوري همداني ان فروعا من هذه الحروب تجري في العراق وافغانستان، وصرح قائلا: ان الصحوة هي بمثابة نبراس اتقدت جذوته من قبل ايران الاسلامية، ولابد من الحفاظ على تألق هذا النبراس.
رمز الخبر: ۱۲۶۷۹
تأريخ النشر: 20 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: أكد آية الله حسين نوري همداني احد مراجع في مدينة قم، ان النظام البحريني يتصور انه يمكنه من خلال الاعتداء على منزل الشيخ عيسى قاسم، قمع الثورة بالبحرين، وهذا هو خطأه الفادح.

واشار آية الله نوري همداني خلال حلقة دراسية اليوم الاحد بمدينة قم المقدسة، الى الاوضاع الراهنة بالبحرين، وقال: منذ عامين يعاني ابناء البحرين خاصة الشيعة من ظلم وضغوط نظام الحكم العميل لامريكا.

ولفت الى ان هناك صراعا شديدا في العالم اليوم بين الاسلام والكفر، واوضح قائلا: يبدو على الظاهر ان الحرب في سوريا هي بين السلطة والمعارضين، لكن الحقيقة هي حرب بين الاسلام وبين الكفر والصهيونية.

وبيّن آية الله نوري همداني ان فروعا من هذه الحروب تجري في العراق وافغانستان، وصرح قائلا: ان الصحوة هي بمثابة نبراس اتقدت جذوته من قبل ايران الاسلامية، ولابد من الحفاظ على تألق هذا النبراس.

واوضح انه منذ فترة وانطلاقا من الواجب، انتفض آية الله الشيخ عيسى قاسم ضد الظلم والاستكبار، حيث تقام صلاة الجمعة في البحرين في اغلب الاحيان بإمامته.

وتطرق استاذ الحوزة العلمية في قم المقدسة الى انه تم في ما سبق توجيه التحذير الى النظام البحريني بأنه لو تعرض للشيخ عيسى قاسم فإن المسلمين لن يقفوا مكتوفي الايدي، مصرحا بالقول: لقد جرى الاعتداء على منزل الشيخ عيسى قاسم مؤخرا، وان النظام البحريني يتصور انه من خلال هذه الاجراءات يمكنه قمع هذه الثورة، وهذا هو خطأه الفادح.

واستنكر آية الله نوري همداني بشدة الاساءة لزعيم الشيعة بالبحرين، مؤكدا ان الحوزات العلمية لن تلتزم الصمت ازاء هذه الاجراءات القمعية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: