۳۸۱مشاهدات
كسب التقنيات المتفوقة التي تخدم مجالي الدفاع والأمن في الوقت الراهن والمستقبل والتركيز على الإبداع وإسناد حركة تطوير وتنمية هذا النوع من التقنيات.
رمز الخبر: ۱۱۱۸۸
تأريخ النشر: 10 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: أبلغ القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية آية الله السيد علي خامنئي، الجهات المعنية، السياسات العامة لتحقيق الإكتفاء الذاتي في قطاعي الأمن والدفاع بالبلاد.

وجاء ذلك عقب استشارة مجمع تشخيص مصلحة النظام لتحديد السياسات العامة لتنفيذ البند الأول من المادة 110 في الدستور الإيراني الذي ينص على ضرورة تحقيق الإكتفاء الذاتي في قطاعي الدفاع والأمن. 

وفيما يلي نشير الى المحاور الرئيسة للسياسات العامة: 

1- ترويج وترسيخ ثقافة الثقة بالنفس والإكتفاء الذاتي والإبداع في كافة المجالات الدفاعية والأمنية. 

2- العمل لنشر حركة البرمجيات وإنتاج وتنمية العلوم والتقنيات والنشاطات البحثية في مجال الدفاع والأمن والسير في مسار المعرفة إعتماداً على توطينها والتماشي مع القضايا المستحدثة. 

3- كسب التقنيات المتفوقة التي تخدم مجالي الدفاع والأمن في الوقت الراهن والمستقبل والتركيز على الإبداع وإسناد حركة تطوير وتنمية هذا النوع من التقنيات. 

4- التأكيد على نيل البلد، الإكتفاء الذاتي في مجال الأنظمة والسلع والخدمات الضرورية لتطوير القدرات الدفاعية والأمنية بالتزامن مع تطوير التجهيزات الموجودة في هذا المجال وتنامي قابلياتها. 

5- الامتناع عن توفير حاجات البلد في مجالي الدفاع والأمن من الخارج الا اذا اقتضت الضرورة ومع أخذ الملاحظات التالية بنظر الإعتبار: نقل التقنية الى البلد - توفير الدورات التأهيلية وكذلك الإسناد اللازم لإستخدامها. 

6- استقطاب مشاركة كافة القطاعات بمافيها الحكومية والأهلية في سد حاجات القوات المسلحة مع أخد الملاحظات الأمنية بنظر الإعتبار. 

7- استقطاب وتأهيل وتوظيف الكفاءات والنخب مع توفير ارضية تطوير قدراتهم العلمية لزيادة طاقة البلاد في مجال تنمية التقنيات التي تخص مجالي الدفاع والأمن. 

8- التأكيد على التعاون والتواصل مع البلدان الأخرى في مجال العلوم والإنتاج وتجارة السلع التي تستخدم في مجالي الدفاع والأمن وذلك لتحقيق الأهداف التي تم تحديدها في السياسات العامة لتحقيق الإكتفاء الذاتي في مجالي الدفاع والأمن. 

9- العمل لوضع جدوى إقتصادية في مسيرة تنمية الصناعات والتقنيات الدفاعية والأمنية للبلد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار