۶۳۲مشاهدات
وزير النفط الإيراني:
وتقع هذه الحقول النفطية في محافظة "كيلان" شمالي إيران على عمق 700 متر في مياه بحر قزوين كما يصل طولها إلى 24 كلم وعرضها 16 كلم؛ وتم الكشف عنها نحو 10 سنوات ماضية.
رمز الخبر: ۱۱۱۵۹
تأريخ النشر: 08 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: رفض وزير النفط الإيراني رستم قاسمي مزاعم الحكومة الأذربيجانية الأخيرة بشأن امتلاكها حقول "سردار جنكل" النفطية في بحر قزوين شمالي إيران قائلاً إن هذه الحقول النفطية تقع في الأراضي الإيرانية والمتخصصون الإيرانيون بدءوا عملية التنقيب عن النفط فيها.

وقد زعمت الحكومة الأذربيجانية أن حقول "سردار جنكل" النفطية تقع في المياه المشتركة الإيرانية والأذربيجانية ومن ثم يجب على إيران أن تدفع حصة أذربيجان من ثروات هذه الحقول النفطية إلا أن إيران تؤكد أن هذه الحقول تقع في أراضيها وتعد من ممتلكاتها السيادية معتبرة أنها تلتزم دوماً بالقوانين والمعايير الدولية ولن تتجاوز حدودها أبدا.

وتقع هذه الحقول النفطية في محافظة "كيلان" شمالي إيران على عمق 700 متر في مياه بحر قزوين كما يصل طولها إلى 24 كلم وعرضها 16 كلم؛ وتم الكشف عنها نحو 10 سنوات ماضية.

وتتضمن حقول "سردار جنكل" زهاء ملياري برميل نفط حيث يمكن إستخراج 500 مليون برميل منها كما تتمتع بـ50 ألف مليار قدم مكعب إحتياطي الغاز.

وتقدر قيمة إحدى الطبقات المكتشفة في بحر قزوين التي تحمل النفط بـ50 مليار دولار وفي حال بدء عملية التنقيب في 24 حقل نفطي في هذه المنطقة ستوفر الأرضية اللازمة لإنتاج 95 ألف برميل يومياً كما اعتبر وزير النفط الإيراني النفط الذي يستخرج من حقول "سردار جنكل" بأنه أفضل نوع من أنواع الخام في أنحاء العالم.

وقد أعلن المدير العام لشركة النفط الإيرانية "خزر" على أصولي بأنه قد تمت عملية نقل ورسو وتثبيت منصة "أمير كبير" بيد المتخصصين الإيرانيين بنجاح وذلك لبدء عملية التنقيب عن النفط في بحر قزوين مضيفاً أن تنفيذ هذا المشروع بيد الإيرانيين لم يسبق له مثيل لأنه كان قد ينفذ بيد المتخصصين الأجنبيين والشركات الأجنبية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار