۶۴۲مشاهدات
واكد العسراوي انه لا وجود لمعجزات من اجل حل الازمة، وانما يمكن لمؤتمر طهران ان يقدم خطوة الى الامام باتجاه الحل، لكنه استبعد ذلك نظرا للتعقيد الذي تمر به الساحة السورية.
رمز الخبر: ۱۰۴۵۶
تأريخ النشر: 21 November 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر معارض سوري ان مؤتمر طهران للحوار السوري يمكن ان يكون خطوة الى الامام باتجاه حل الازمة في بلاده، داعيا الى عقد مؤتمر شامل في سوريا لكل الاطراف السورية من اجل التوصل الى حل.

وقال القيادي في هيئة التنسيق الوطنية المعارضة السورية احمد العسراوي لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: لا يحق لاحد ان يدعي بانه هو وحده الممثل للشعب السوري او المعارضة السورية، سواء كانت هيئة التنسيق او القوى المجتمعة في طهران اومن قبل في الدوحة، معتبرا ان كلا منها يمثل جزء من الشارع السوري وله علاقاته وطبيعته.

واضاف العسراوي: ان اجتماع طهران وغيره من الاجتماعات يجب ان تكون من اجل اقامة حوار حقيقي يفضي الى خروج سوريا من الازمة والانتقال الديمقراطي، منوها الى اي من المؤتمرات لم يتمكن لحد الان من جمع كل الاطراف السورية على طاولة واحدة.

واعتبر القيادي في هيئة التنسيق الوطنية المعارضة السورية احمد العسراوي ان طهران قدمت ما عليها لحل الازمة في سوريا، لكنه اكد ضرورة ان يكون مؤتمر الحوار شاملا لكل الاطراف المعارضة من اجل التوصل الى نتيجة مقبولة من كل الاطراف.

واكد العسراوي انه لا وجود لمعجزات من اجل حل الازمة، وانما يمكن لمؤتمر طهران ان يقدم خطوة الى الامام باتجاه الحل، لكنه استبعد ذلك نظرا للتعقيد الذي تمر به الساحة السورية.

واشار القيادي في هيئة التنسيق الوطنية المعارضة السورية احمد العسراوي الى تشكيل هيئة التنسيق تحت شعار لا للعنف والطائفية والتدخل الخارجي، وقد اجمعت عليه كافة فصائل الهيئة، مشددا على ان الهيئة ستحضر اي مؤتمر بين المعارضة والحكومة في دمشق اذا ما توفرت له الظروف المواتية والموضوعية.
رایکم