۳۶۸۱مشاهدات
رمز الخبر: ۱۰۳۳
تأريخ النشر: 22 September 2010
شبکة تابناک الأخباریة: قال برلماني ايراني ان الهدف من العملية الارهابية في مدينة مهاباد هو عرقلة عملية التقدم والتطور التي تشهدها ايران وتوجية ضربة الى الثورة الاسلامية.

وقال جلال محمود زادة النائب عن اهالي مهاباد في مجلس الشورى الاسلامي الايراني فی تصریح للعالم ان هذه العملية الارهابية الوحشية وقعت في منطقة تقطنها غالبية سنية بحيث ان جميع الاشخاص الذين استشهدوا واصيبوا خلال هذه العملية هم من ابناء اهل السنة.

وصرح محمود زادة ان اي جهة لم تعلن لحد الان مسؤوليتها عن هذه العملية الارهابية الا ان الهدف منها هو ردع الشعب الايراني عن مواكبة ثورته الاسلامية.

وقد استشهِد عشرة نساء وطفل واحد واُصيب اكثر من خمسين آخرين معظمهم من الاطفال والنساء في مدينة مهاباد بمحافظة اذربايجان الغربية شمال غربي ايران في تفجيرِ عبوة ناسفة وضعت داخل كيس في محيط الاحتفالِ بذكرى الدفاعِ المقدس.

واوضح المساعد السياسي لمحافظ أذربايجان علي نکبخت أنّ الانفجار وقع الاربعاء بينَما كانت القوات المسلحة تجري استعراضها العسكري.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: