۳۸۱مشاهدات
وصرح رئيس الجمهورية، بان الحرب ليست طريق الحل الاساسي للخروج من الوضع الراهن في سوريا لان المجموعة التي تنتصر بالحرب لا يمكنها ايجاد وضمان الامن المستديم في هذا البلد.
رمز الخبر: ۱۰۳۱۹
تأريخ النشر: 11 November 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بان طريق الحل الاساسي والدائم للقضية السورية هو التفاهم الوطني الذي تتبلور في ظله انتخابات حرة.

وقال احمدي نجاد ان طريق الحل هذا تم التاكيد عليه من قبل مسؤولي الدول الذين تباحثنا معهم على هامش اجتماع اندونيسيا، وكانوا هم ايضا متفقين في الراي حول هذه القضية وذلك في تصريح للصحفيين في مطار مهرآباد الدولي بالعاصمة‌ طهران فور عودته من زيارته التي استغرقت اربعة ايام الى اندونيسيا وفيتنام.

وصرح رئيس الجمهورية، بان الحرب ليست طريق الحل الاساسي للخروج من الوضع الراهن في سوريا لان المجموعة التي تنتصر بالحرب لا يمكنها ايجاد وضمان الامن المستديم في هذا البلد.

واوضح الرئيس احمدي نجاد، انه خلال اللقاءات والمحادثات مع مسؤولي بعض الدول في اندونيسيا تقرر تقوية فريق المصالحة للخروج من الوضع الراهن الذي تواجهه سوريا. مضيفاً انه تقرر ايضا مشاركة اندونيسيا ايضا في الجهود المبذولة لايجاد التفاهم بغية الخروج من الوضع الراهن الذي تعيشه سوريا.
رایکم