۴۴۰مشاهدات
وطالب الطيب، الرئيس الأمريكي بأن يبذل ما يجب من جهود لوقف مذابح المسلمين في “ميانمار”؛ تدعيمًا للسلم والأمن في العالم، معربًا عن أمله في أن تزداد العلاقات المصرية الأمريكية قوة وتقدمًا؛ خدمة للمصالح المشتركة لكلا البلدين.
رمز الخبر: ۱۰۲۹۲
تأريخ النشر: 08 November 2012
شبکة تابناک الأخبارية: تقدم الأزهر الشريف بكل هيئاته ومؤسساته، اليوم الأربعاء، بتهنئة إلى الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بعد إعادة انتخابه رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية لفترة ثانية، متمنِين له دوام التوفيق وللشعب الأمريكي كل رفعة وازدهار.

وأعرب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في بيان له اليوم، عن أمله أن ينال الوضع في الشرق الأوسط وعلى رأسه القضية الفلسطينية العادلة اهتمام الرئيس الأمريكي في هذه المرحلة الدقيقة، وأن يتم رفع الظلم عن الفلسطينيين.

وطالب الطيب، الرئيس الأمريكي بأن يبذل ما يجب من جهود لوقف مذابح المسلمين في "ميانمار”؛ تدعيمًا للسلم والأمن في العالم، معربًا عن أمله في أن تزداد العلاقات المصرية الأمريكية قوة وتقدمًا؛ خدمة للمصالح المشتركة لكلا البلدين.

رایکم
آخرالاخبار