۴۵۵مشاهدات
ووصف الدكتور راشد الحصار المفروض على بلدة العكر بالمأساوية، مشددا على أن الحادثة جعلت الثورة في البحرين في منعطف هام.
رمز الخبر: ۱۰۱۸۷
تأريخ النشر: 30 October 2012
شبکة تابناک الأخبارية: أكد المعارض البحريني راشد الراشد أن عملية الحصار والممارسات الهمجية للنظام في بلدة العكر اسقطت جميع الخيارات المتعلقة بالتسويات والخروج من الأزمة مع بقاء هذا النظام على سدة الحكم.
 
وقال الراشد في تصريح خاص لوكالة انباء فارس أن رغم كل ما يمكن أن ينقل في عملية حصار بلدة العكر وهي قرية من قرى البحرين التي تشهد تصاعدا ملحوظا في الثورة ضد نظام آل خليفة وضد الاحتلال السعودي للبحرين فإن هذه العملية وبالطريقة التي ينفذ فيها نظام آل خليفة عملية الحصار تكشف العقلية التي يحكم ويدير بها البلاد.

وعن حالة الفوضى العارمة التي يعيشها النظام اكد الدكتور راشد أن "الثورة قد نجحت في حشر النظام بزواية صعبة حيث جعلته يتصرف خارج منطق الدولة والنظام السياسي"، ووصف هذه التصرفات بأعمال القراصنة والعصابات.

وأشار الراشد الى مايحدث في بلدة العكر، معتبرا أن النظام الحاكم بالبحرين يعتمد اساليب العصابات وقطاع الطرق بمحاصرة قرية بأكملها ولمدة طويلة ومنع المواد الغذائية من الوصول اليها وكذلك منع أهلها من الخروج حتى لأغراض الطبابة ومراجعة المستشفيات.

ولفت الى الاوضاع المأساويه في قرية العكر موضحا ان "الاوضاع الإنسانية في القرية المنكوبة قاسية للغاية حيث لا تسمح قوات النظام المحاصرة للقرية لسكانها بمزاولة حياتهم الطبيعية بل عمدت الى مداهمات واطلاق كثيف لمسيلات الدموع والغازات السامة في عملية انتقامية شرسة طالت جميع أهالي البلدة".

واضاف ان الاوضاع الإنسانية في البلدة تسير نحو الأسوء وما يؤكد ذلك عدم سماح السلطات لسيارات الإسعاف بنقل إمرأة في حالة الولادة، وقد تمت ولادتها قسرا داخل المنزل دون توافر أدنى مستويات الرعاية الصحية وكان نتيجتها أن فارق الوليد الحياة بعيد الولادة.

ووصف الدكتور راشد الحصار المفروض على بلدة العكر بالمأساوية، مشددا على أن الحادثة جعلت الثورة في البحرين في منعطف هام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار