۵۶۲مشاهدات
أحمدي نجاد:
فان قائد القوه البحريه استحق وسام الدوله لنشاطه في مكافحه قراصنه البحر، وايجاد ممر امن لخطوط مواصلات السفن التجاريه وناقلات النفط، والحفاظ علي آبار النفط (البرز) في منطقه الـ20% وهي حق ايران في ثروات بحر قزوين ..
رمز الخبر: ۱۰۱۷۲
تأريخ النشر: 29 October 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان بلاده لن تبدا في اي حرب تشهدها منطقة الخليج الفارسي، في اشاره الي الحرب الكلاميه والاستخباريه الدائره حالياً بين ايران واسرائيل، وتهديدات الاخيره بضرب ايران وحزب الله في لبنان.

وقال احمدي نجاد: "الشعب الايراني لم يكن يوماً ما شعباً مهاجماً، وقد اثبت التاريخ في الوقت نفسه انه مدافع جيد جداً، ولو اراد اي طرف ان يعتدي علي وحده الاراضي الايرانيه فان شعبنا سيتصدي له بشكل يجعله يجر وراءه اذيإل ألخزي والعار".

وقال احمدي نجاد ان الامن في الخليج الفارسي تعرض في فترات للخطر فقط عندما تواجد فيه الاجانب وفي غير هذه الحاله فان الخليج الفارسي كان يتمتع بامان كامل وهذا الامن وفرته ايران ايضاً.

واشار الرئيس الايراني الي قدرات ايران في احلال الامن في الخليج الفارسي، وقال: ان الجمهوريه الاسلاميه في ايران ومن خلال استخدام القدرات الاقليميه بامكانها احلال الامن في هذه المنطقه وان الاجانب لن ينجحوا في هذا الامر مهما كانت دوافعهم.

ونقلت الصحف الايرانيه تصريحات احمدي نجاد اليوم الإثنين، وذكرت انها جاءت في حفل تكريم قائد البحريه الاميرال حبيب الله سياري بمنحه وسام الدوله، وعدد من الكوادر والمسؤولين المعنيين في مدمره "جماران" المحليه الصنع، وقد اقيم في مدينه بندر عباس جنوبي ايران.

وبينما سرّبت مصادر ايرانيه عسكريه لـ"العربيه" ان ايران ستعلن قريباً عن انجاز بحري هام يعزز قدراتها في الردع، فقد نقلت صحيفه "ايران" الحكوميه هذا اليوم ان احمدي نجاد كرّم قائد القوة البحرية للجيش الاميرال حبيب الله سياري، خاصه لدوره في صنع فرقاطات قاذفه للصواريخ من فئه (بيكان) في مسار الارتقاء بقوه الردع، وصنع المدمرتين (سهند) و(ولايت) في اسطولي الشمال والجنوب، وصنع غواصات فئه الغدير (السابحات) في مصانع المنطقه الاولي للقوه البحريه علي الخليج الفارسي.

وبحسب الصحيفه، فان قائد القوه البحريه استحق وسام الدوله لنشاطه في مكافحه قراصنه البحر، وايجاد ممر امن لخطوط مواصلات السفن التجاريه وناقلات النفط، والحفاظ علي آبار النفط (البرز) في منطقه الـ20% وهي حق ايران في ثروات بحر قزوين، والتواجد الناجح لفتره 70 يوماً للقوه البحريه الايرانيه في البحر الأحمر، والتواجد القوي لوحدات البحريه الايرانيه في منطقه شمال المحيط الهندي وخليج عدن وباب المندب والبحر الاحمر.

كما قام الرئيس الايراني بتفقد مركز عمليات الجنوب للاسطول البحري، وكرّم 14 من قاده وخبراء القوه البحريه للجيش الايراني بمنحهم شهادات تقدير لدورهم المؤثر في تصميم وصنع اكثر الاسلحه والمعدات العسكريه تعقيداً، حسب الصحيفه الايرانيه الرسميه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: